حملة اعتقالات واسعة في انحاء السعودية

حملات مستمرة

الرياض - اعلنت وزارة الداخلية السعودية السبت انها اعتقلت 43 ناشطا اسلاميا في المملكة بينهم صوماليان واثيوبي وعراقي غداة مقتل ستة اعضاء مفترضين في تنظيم القاعدة الارهابي قتلوا في اشتباك مع قوات الامن في الرياض.
واوضح متحدث باسم الوزارة في بيان ان هذه الاعتقالات نفذت منذ التاسع من ايار/مايو في مناطق عدة من المملكة في عملية واسعة لمطادرة انصار تنظيم القاعدة في المملكة المسؤول عن اعمال العنف التي تهز البلاد منذ ايار/مايو 2003.
وجاء في البيان ان "المتابعة الامنية لارباب الفكر المنحرف اسفرت عن القبض على ما مجموعه 27 من المتورطين في انشطة مشبوهة في الفترة من التاسع وحتى 23 ايار/مايو في كل من منطقة الرياض ومنطقة مكة المكرمة (غرب) والمنطقة الشرقية ومنطقة الحدود الشمالية من بينهم صوماليان واثيوبي واحد والبقية سعوديون".
واضاف المتحدث انه "في السياق ذاته قامت قوات الامن في 17 ايار/مايو بمداهمة احد المخيمات في المنطقة الصحراوية التابعة لمحافظة حفر الباطن حيث تمكنت من القبض على اربعة اشخاص ثلاثة سعوديين وعراقي واحد جميعهم من المطلوبين للجهات الامنية وقد تم التحفظ في موقع الحدث على اسلحة ووثائق كما قبض في وقت لاحق على تسعة اخرين هم اعضاء في هذه المجموعة".
واوضح ان قوات الامن قتلت الجمعة في حي النخيل في الرياض ستة عناصر مفترضين في القاعدة وقبضت على سابع بعد ان اصابته بجروح في اشتباك اوقع قتيلا و17 جريحا في صفوف قوات الشرطة.
وبعد هذا الاشتباك اعتقلت قوات الامن اثنين من المشتبه فيهم المرتبطين مباشرة بهذه المجموعة.
وفي البيان كشف المتحدث هوية المشتبه فيهم الستة الذين قتلوا الجمعة وكان ثلاثة منهم فروا من السجن اخيرا.
ولم يكشف المتحدث هوية الجريح الذي نقل الى المستشفى لاسباب تتعلق بسير التحقيق.
وبعد انتهاء الاشتباك اخرجت الشرطة من المنزل صناديق مليئة بالوثائق وتجهيزات بينها جهاز كمبيوتر ولوحات تسجيل مزورة.
وكان العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز جدد في الاول من نيسان/ابريل التزامه القضاء على تنظيم القاعدة في المملكة الذي اعلن مسؤوليته عن سلسلة من الاعتداءات الدموية فيها.