اسبانيا تحقق فوزها الثالث والسعودية تظهر بمستوى افضل

المهم المشاركة

كايزرسلوترن (المانيا) - حققت اسبانيا فوزها الثالث على التوالي في نهائيات كأس العالم الثامنة عشرة لكرة القدم التي تستضيفها المانيا حتى التاسع من تموز/يوليو المقبل وجاء على حساب السعودية 1-صفر الجمعة في كايزرسلوترن في ختام الدور الاول من منافسات المجموعة الثامنة.
وسجل خوانيتو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 36.
وحصدت اسبانيا التي كانت ضامنة تأهلها الى الدور الثاني العلامة كاملة كما سبق ان فعلت المانيا والارجنتين والبرازيل والبرتغال، وستلتقي مع ثاني المجموعة السابعة التي تضم فرنسا وتوغو وسويسرا وكوريا الجنوبية.
وكانت اسبانيا فازت على اوكرانيا 4-صفر وتونس 3-1.
اما السعودية، فاكتفت بنقطة واحدة في مشاركتها الرابعة على التوالي في المونديال وكانت امام تونس في مباراتها الاولى (2-2)، قبل ان تلقى خسارة قاسية في الجولة الثانية امام اوكرانيا صفر-4.
اجرى البرازيلي ماركوس باكيتا مدرب السعودية بعض التغييرات على التشكيلة التي خاضت المباراتين الاوليين، فاشرك خمسة مدافعين بعد ان دفع بعبد العزيز الخثران اساسيا الى جانب احمد الدوخي ورضا تكر وحمد المنتشري وحسين عبد الغني، واعتمد على ثلاثة لاعبين في خط الوسط فقط هم محمد نور وسعود كريري وخالد عزيز.
وفي خط الهجوم، دفع باكيتا بقائد المنتخب سامي الجابر منذ البداية للمرة الاولى الى جانب سعد الحارثي في خط المقدمة على حساب ياسر القحطاني الذي كان المهاجم الاساسي في المباراتين الاوليين وسجل الهدف الاول في مرمى تونس في المباراة الاولى (2-2).
وتعرض خالد عزيز الى اصابة فاشرك باكيتا نواف التمياط بدلا منه في الدقيقة الثالثة عشرة.
وبالنسبة الى المنتخب الاسباني، اشرك المدرب لويس اراغونيس كما كان متوقعا منتخبا جديدا تقريبا حيث اعتمد على المخضرم سانتياغو كانيزاريس في حراسة المرمى، وميشال سلغادو وكارلوس مارشينا وانطونيو لوبيز وخوانيتو في الدفاع، ودافيد البيلدا وخوسيه انطونيو رييس وانييستا وخواكين وفابريغاس في الوسط، وراوول في الهجوم.
لعب المنتخب السعودي بطريقة حذرة في الشوط الاول وتجنب فتح خطوطه وحاول لاعبوه الضغط على حامل الكرة في منتصف الملعب وتأمين الناحية الدفاعية، اما في الهجوم، فاعتمدوا على الكرات الطولية العالية لانهم وجدوا صعوبة في تمرير الكرة للوصول الى المنطقة الاسبانية.
وكانت السيطرة اسبانية معظم فترات الشوط الاول الذي شهد عدة محاولات لراوول رفاقه ادت واحدة منها الى هدف السبق.
ومال الاداء الى التكافؤ مع افضلية للسعودية في بعض فترات الشوط الثاني مع سعي "الاخضر" الى تسجيل هدف التعادل فتحرر لاعبوه من خوفهم ونظموا صفوفهم فكانت لهم بعض المحاولات خصوصا عبر حسين عبد الغني لكنها لم تسفر عن شيىء.
اولى الفرص كانت من كرة لخواكين علت العارضة بسنتيمترات قليلة (16)، ثم انطلق الاسبان بهجمة سريعة مرر على اثرها خواكين كرة الى رييس من الجهة اليسرى سددها قوية لكن الحارس كان في المكان المناسب (18).
وابعد زايد ببراعة اخطر كرة اسبانية ارسلها البيلدا من نحو عشرين مترا (29)، ثم تكفل الحارس السعودي ايضا بتحمل المسؤولية حين غربل راوول ثلاثة لاعبين قبل ان يسدد كرة ابعدها بقبضة يدها الى ركنية بعد دقيقة واحدة.
وافتتحت اسبانيا التسجيل في الدقيقة 36 عندما رفع رييس كرة من ركلة حرة من الجهة اليسرى فارتقى لها خوانيتو واودعها برأسه على يمين الحارس.
وانقذ زايد مرماه من هدف ثاني اثر كرة قوية من رييس من مسافة قريبة قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الاول.
وبدأ الشوط الثاني بايقاع هجومي من المنتخب الاسباني كما كانت الحال في الشوط الاول، وتدخل مبروك زايد في وقت مبكر لابعاد خطر مؤكد اثر كرة من لوبيز ابعدها باطراف اصابعه الى ركنية (49).
ومن المحاولات النادرة للمنتخب السعودي كرة من حسين عبد الغني التقطها كانيزاريس على دفعتين (56)، ثم ارسل رييس كرة في الاتجاه المقابل مرة قريبة جدا من القائم الايسر (57)، وسيطر زايد على كرة من خواكين من الجهة اليسرى (60).
وضغط السعوديون لدقائق ولاحت امامهم اكثر من فرصة لادراك التعادل اخطرها عندما ابعد كانيزاريس كرة اثر انطلاقة سريعة وصلت منها الكرة الى حسين عبد الغني من الهة اليسرى فحاول ارسالها الى الزاوية اليمنى لكن الحارس كان حاضرا لابعادها (67).
وسدد عبد الغني كرة من ركلة حرة فوضع الكرة فوق العارضة (81).
واهدر سعد الحارثي فرصة ادراك التعادل عندما تلقى كرة من محمد نور داخل المنطقة لكنه اطاح بها عاليا (89)، ثم ارسل التمياط كرة قوية من الجهة اليمنى مرت امام المرمى من دون ان تجد من يتابعها في الوقت بدل الضائع.