مقتل اربعة جنود اميركيين والظواهري يحرض الافغان

ظهور الظواهري اصبح عاديا

كابول - اعلنت قوات التحالف الخميس ان اربعة جنود اميركيين قتلوا واصيب خامس بجروح خلال معارك في شمال شرق افغانستان.
وقالت قوات التحالف في بيان ان الجنود قتلوا خلال معارك اندلعت في ولاية نورستان قرب الحدود مع باكستان.
واضاف البيان ان "قوات التحالف هاجمت متطرفين اعداء في منطقة خلفية باقليم كامديش فيما كانت تنفذ عملية امنية لمنع اي تحركات عدوة في شمال نورستان، وقتل خلال المهمة اربعة جنود اميركيين".
على صعيد اخر حث الرجل الثاني في تنظيم القاعدة ايمن الظواهري في شريط فيديو بث الخميس على الانترنت، الافغان الى الانضمام الى "المجاهدين" لمحاربة "القوة الغازية" وذلك عقب تظاهرات عنيفة شهدتها كابول في 29 ايار/مايو الماضي.
وقال الظواهري الذي كان يتحدث غداة تلك التظاهرات "اناشد المسلمين في كابول خاصة وفي كل افغانستان عامة ان يقفوا صفا واحدا مع المجاهدين حتى تطرد القوة الغازية وتحرر افغانستان المسلمة وتحكم الشريعة الغراء".
واضاف "اتوجه بحديثي اليوم لاخواني المسلمين في كابول الذين عاشوا الاحداث المريرة امس (29 ايار/مايو) وشاهدوا بام اعينهم دليلا جديدا على اجرام القوات الاميركية ضد الشعب الافغاني".
وتابع الظواهري "ان عدوان الاميركيين الاخير عليكم قد سبقه من قبل سلسلة طويلة من قتل الابرياء في كابول وخوست وارزكان وهلمند وقندهار وكنر وسبقه تعذيب المسلمين في باغرام وغونتانامو وسبقه من قبل استهزاء الدنماركيين والفرنسيين والايطاليين من شخص النبي" محمد.
وختم "لذا فاني اناشد المسلمين في كابول خاصة وافغانستان عامة ان يقفوا وقفة صادقة في سبيل الله في وجه قوات الكفار الغازية لديار الاسلام تلك القوات التي امتلأت سماء كابول باعلامها من كل لون وشكل".
وكلمة الظواهري التحريضية للافغان التي مدتها اربع دقائق تم تسجيلها من قبل مؤسسة "السحاب" المتخصصة في بث اشرطة المجموعات الاسلامية "الجهادية" وضمنها تنظيم القاعدة.
وكانت تظاهرات كابول اندلعت عقب حادث تسببت فيه شاحنة عسكرية اميركية بسبب عطل في المكابح. واوقع الحادث 20 قتيلا واكثر من مئة جريح، بحسب حصيلة للسلطات الافغانية.