السامبا تستهل الدفاع عن لقبها بالفوز على كرواتيا

البرارزيل خطر كبير على مرمى الخصم

برلين - استهلت البرازيل الساعية إلى ترصيع سجلها الذهبي ببطولة سادسة حملة الدفاع عن لقبها بفوز ثمين على كرواتيا التي تنافسها على صدارة المجموعة السادسة بهدف نظيف في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب برلين الأولمبي مساء الثلاثاء 13-6-2006 أمام جمهور قدر بـ 72 ألفاً تقدمتهم المستشارة الألمانية انجيلا ميركل.
وسجل لاعب وسط المنتخب البرازيلي ونجم ميلان الإيطالي كاكا هدف المباراة الوحيد (44).
وبتحقيقها الفوز على كرواتيا انفردت البرازيل بالرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية في نهائيات كأس العالم (8 انتصارات)، بعد ان كانت تتقاسمه مع ايطاليا التي حققت هذا الانجاز عامي 1934 و1938 بقيادة مدربها الفذ فيتوريو بوتزو.
ولم تشهد التشكيلة البرازيلية أي مفاجآت، حيث اعتمد المدرب كارلوس البرتو باريرا على رباعي خط الهجوم رونالدو وادريانو ورونالدينيو وكاكا الذي سجل 25 هدفاً من أصل 35 في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى النهائيات، والظهيرين المخضرمين روبرتو كارلوس وكافو.
في المقابل أبقى مدرب كرواتيا زلاتكو كرانيكار مهاجمه الأساسي ايفيكا اوليتش العائد من الإصابة على مقاعد البدلاء، وأشرك مكانه مهاجم فيردر بريمن الالماني ايفان كلاسنتيش ليلعب إلى جانب دادو برشو.
ولم يشكل رونالدو الذي يسعى لمعادلة الرقم القياسي في عدد الاهداف في النهائيات والمسجل باسم المدفعجي الالماني غيرد مولر بـ 14 هدفا أي خطورة تذكر، حيث بدا بعيداً عن مستواه المعهود.
وبدأ المنتخب الكرواتي مدافعا حيث نجح لاعبوه في قطع الكرات عن رونالدو وادريانو اللذان لم يشكلا خطورة تذكر على المرمى الكرواتي طوال الشوط الاول.
واضطر المنتخب البرازيلي للتسديد من بعيد وسط التكتل الدفاعي الكرواتي، حيث جرب روبرتو كارلوس وايمرسون حظهما دون أن يفلحا، قبل ان ينجح كاكا بافتتاح التسجيل من كرة لولبية لم يتمكن الحارس الكرواتي من ردها.
في المقابل ركز المنتخب الكرواتي هجماته على الجهة اليمنى طوال الشوط الاول دون جدوى على الرغم من حصوله على ثلاث ركلات ركنية، لكنها لم تشكل اي خطورة على مرمى الحارس البرازيلي ديدا.
وبدات الفرص البرازيلية بتسديدة كاكا بعيدا عن الخشبات الثلاث بعد لعبة مشتركة مع رونالدينيو (8)، ثم اطلق روبرتو كارلوس كرة مباغتة ابعدها الحارس الكرواتي ستيبي بليتيكوسا باطراف اصابعه الى ركنية حركها روبرتو كارلوس باتجاه رونالدينيو الذي سددها زاحفة الى جانب القائم الايمن لمرمى كرواتيا (14).
ومارس روبرتو كارلوس هوايته المفضلة فاطلق كرة صاروخية علت العارضة (15)، قبل أن يفشل رونالدو في استغلال كرة وصلته بالخطأ على مشارف المنطقة شتتها الدفاع الكرواتي (17).
مرت أولى تسديدات الكرواتي نيكو كرانيكار بعيدة عن المرمى البرازيلي (23)، قبل أن يطيح كلاسنتيش بكرته فوق العارضة (26).
وهدأت وتيرة اللعب بعض الشيء قبل ان يوقظ ايمرسون المدرجات بكرة من خارج المنطقة علت العارضة (36).
وتعرض قائد كرواتيا نيكو كوفاتش لإصابة في ركبته خرج على إثرها من أرض الملعب ليحل محله يركو ليكو في ويخسر المنتخب الكروات ورقة رابحة في خط الوسط (40).
ومرر كافو كرة عرضية باتجاه كاكا الذي سيطر عليها بدوره قبل أن يطلق تسديدة قوية بيسراه عانقت شباك الحارس الكرواتي (44).
وفي الشوط الثاني دخل المنتخب الكرواتي مهاجما أملاً في احراز هدف التعادل، حيث سدد برشو كرة باتجاه المرمى البرازيلي لكن ديدا كان لمحاولته بالمرصاد قبل ان تفلت الكرة من يده ويبعدها لوسيو في اللحظة المناسبة (50).
ولعب كاكا الكرة باتجاه رونالدو فهيأها لنفسه واطلقها قوية مرت فوق العارضة بسنتميترات قليلة (55). واخطأ روبرتو كارلوس في تمرير كرة عرضية خلفية باتجاه لوسيو فسبقه اليها برشو لكن الدفاع البرازيلي تدارك الموقف بسرعة (60).
وكاد المنتخب البرازيلي يعزز تقدمه من هجمة مرتدة سريعة عندما مرر كافو المندفع من الخلف كرة عرضية متقنة داخل المنطقة تطاول لها رونالدينيو برأسه لكن الحارس ابعد محاولته ببراعة (62).
واجرى مدرب البرازيل تبديلا منتصف الشوط الثاني فاخرج رونالدو غير الموفق واشرك مكانه روبينيو مما أزعج الجمهور الذي قابل قرار المدرب بصفير الاستهجان.
واطلق كاكا كرة قوية خارج الخشبات الثلاث (72)، قبل أن تسنح لكرواتيا فرصة ذهبية عندما راوغ بابيتش احد المدافعين البرازيليين وكشف المرمى لكن ديدا سيطر على كرته مجدداً (70).
واضاع ادريانو فرصة ذهبية عندما وصلته كرة بينية من روبينيو وسددها خارج المرمى المشرع امامه (74).
وهدأت وتيرة المباراة في الدقائق العشر الاخيرة التي لم تشهد خطورة على المرميين.