زعيم القاعدة الجديد يتوعد السنة المشاركين في الحكومة

خليفة الزرقاوي: بروج المنطقة الخضراء لا تنفع

دبي - هدد ابو حمزة المهاجر الذي عين خلفا لزعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين ابو مصعب الزرقاوي، بمحاربة السنة الذين "باعوا انفسهم للصليبيين" متوعدا بعدم التفريق "بين مرتد وآخر"، في اول بيان له نشر الثلاثاء على الانترنت.
وقال ابو حمزة المهاجر "امير تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين" في البيان الذي نشر موقعا باسم "الهيئة الاعلامية لمجلس شورى المجاهدين "نقول لمن خذلك (الامة) من المحسوبين على اهل السنة وباع نفسه للصليبيين ووضع يده بايدي الروافض (الشيعة) سيوفنا مشرعة على رقابكم ولن تفرق بين مرتد ومرتد".
واضاف "ان يوم القصاص قريب ولن تغني عنكم بروجكم المشيدة داخل المنطقة الخضراء" داخل بغداد حيث تتمركز مقار مؤسسات الحكم في العراق، اضافة الى سفارتي الولايات وبريطانيا.
ولا يقل بيان المهاجر حدة عن بيانات سلفه الزرقاوي الذي قتل في غارة اميركية ليل الاربعاء الماضي في شمال بغداد، وقد ابقى على المصطلحات التي سادت بيانات التنظيم المتطرف في السابق.
وقال متوجها الى الشيعة الذين وصفهم بانهم "احفاد ابن العلقمي"، "يا من اشركتم برب العالمين (..) وتفانيتم في خدمة الصليبيين، سننزل فيكم حكم ابي بكر الصديق في قتاله للمرتدين وسنواصل ما بداه معكم شيخنا ابو مصعب رحمه الله".
وقال متوجها للاميركيين الذي نعتهم كما سرت العادة بالصليبيين، "لا تاخذكم نشوة الفرح بقتل ابي مصعب (..) فانه قد ترك اسودا رباهم على عينه وتدربوا في عرينه" (..) "وهم اليوم اكثر ثباتا واقوى عزيمة واشد بأسا من اي وقت مضى".