استئناف محاكمة الممرضات البلغاريات في طرابلس

اهالي الضحايا يريدون العدالة

طرابلس - استؤنفت الثلاثاء امام محكمة جنايات طرابلس محاكمة الممرضات البلغاريات الخمس والطبيب الفلسطيني الموقوفين فى ليبيا منذ سبع سنوات بتهمة نقل فيروس الايدز لـ426 طفلا ليبيا.
واستؤنفت المحاكمة في حضور جميع المتهمين ومحاميهم، وقال محامي الممرضات عثمان البيزنطي انه سيطلب مجددا الافراج عن المتهمين من دون كفالة.
وكانت عقدت الجلسة الاخيرة في 11 ايار/مايو وارجئت الى اليوم مع استمرار حبس المتهمين.
وكان حكم على الممرضات والطبيب الموقوفين منذ 1999 بالاعدام في السادس من ايار/مايو 2004 في بنغازي (شمال شرق ليبيا) بتهمة نقل فيروس الايدز اثناء عملهم في مستشفى المدينة، الى 426 طفلا ليبيا توفي 51 منهم حتى الان.
واستأنف المتهمون الذين يدفعون ببراءتهم، الحكم امام المحكمة العليا الليبية التي امرت في 25 كانون الاول/ديسمبر باعادة محاكمتهم.
وقال المحامي عثمان البيزنطي الاحد "لن يكون هناك جديد في هذه الجلسة".