افلام الشباب تتسابق في مهرجان الفيوم المصري

خالي من الكوليسترول يشارك في المهرجان

القاهرة - اعلن رئيس مهرجان الفيوم لسينما الشباب دسوقي سعيد الاحد ان 50 فيلما مصريا للشباب ستشارك في المسابقة الرسمية للدورة الثالثة للمهرجان التي ستبدأ في 23 حزيران/يونيو الجاري وتستغرق اسبوعا في المدينة التي تقع على بعد حوالي مئة كيلومتر جنوب القاهرة.
والافلام المشاركة في المهرجان من انتاج المعهد العالي للسينما وكلية الفنون الجميلة في جامعة المنيا (جنوب القاهرة) وكلية الفنون الجميلة في جامعة الاقصر والفنون الجميلة في القاهرة الى جانب مجموعتين سينمائيتين مصريتين مستقلتين هما "لاب ارت" و"سمات".
وتشارك الى جانب مصر ست دول في تقديم افلامها في الدورة الثالثة للمهرجان هي كندا واسبانيا والمانيا وبلجيكا وجنوب افريقيا والولايات المتحدة.
واشار سعيد الى ان الدورة ستنعقد تحت شعار "الكوميديا" حيث تم اختيار مجموعة من الافلام الكوميدية المصرية التي عرضت خلال العام الماضي واعوام سابقة من بينها "السفارة في العمارة" و"خالي من الكوليسترول" و"اريد خلعا" و"ابو العربي" و"معلش احنا بنتبهدل".
كما ستعرض ثلاثة افلام طويلة من المانيا و13 فيلما لطلاب معاهد السينما الالمانية وثلاثة افلام روائية من بلجيكا وفيلمان من الولايات المتحدة و13 فيلما من جنوب افريقيا.
كما يعرض فيلمان روائيان من كندا وثلاثة افلام تسجيلية تعالج موضوعات متعلقة بالمسلمين المقيمين في كندا في حين تساهم بلجيكا بفيلم روائي طويل.
وشكلت لجنة تحكيم للافلام المصرية برئاسة المخرج كامل القليوبي وعضوية الفنانة اللبنانية مادلين طبر وعميد الكونسرفتوار الموسيقار راجح داود والمخرج فؤاد التهامي والناقد محمد صلاح الدين ومدير قسم افلام الصور المتحركة في اكاديمية الفنون عبد العليم زكي والطالب في المعهد كريم بهاء الدين.
وقال دسوقي سعيد الذي يرئس مؤسسة سفراء الاصالة للتنمية الثقافية والفنون المنظمة في مؤتمر صحافي حضره السفير الكندي فيليب ماكنون والوزير المفوض في السفارة الاسبانية خوسيه انطونيو سولرنو، ان الدورة "ستمنح اربع جوائز مالية مقدمة من شركة مصرية".
وسيكرم المهرجان في دورته الحالية مجموعة من نجوم الكوميديا المصريين بينهم محمد صبحي واحمد بدير وفاروق فلوكس وهالة فاخر وحسين الشربيني واشرف عبد الباقي والمنتصر بالله والناقد يوسف شريف رزق الله.
ويقام على هامش المهرجان معرض للفنون التشكيلية لفنانين من الفيوم والفنانة الاسبانية فرانسيس دي باولا الى جانب معرض للمنتجات البيئية والسياحية المنتجة في محافظة الفيوم.
وستفتتح اعمال المهرجان في جامعة الفيوم على ان تستكمل في قصر ثقافة الفيوم.
واعرب السفير الكندي عن "اعجابه باختيار الفيوم لاقامة المهرجان وخصوصا ان مصر من الدول المركزية التي تتجمع كل انشطتها وحكومتها في العاصمة".
واعتبر ان "نقل المهرجان الى الفيوم خطوة رائعة لنشر الثقافة والتواصل بين الشعوب خارج اطار المركز".