انطلاقة جيدة لهولندا ودفاع صربي مشرف

زحف برتقالي

لايبزيغ (المانيا) - حققت هولندا، العائدة الى النهائيات بعد غياب عن النسخة الاخيرة، انطلاقة جيدة عندما تغلبت على صربيا ومونتينغرو احدى منافساتها الرئيسية على احدى البطاقتين 1-صفر الاحد على ملعب سنترال شتاديوم في مدينة لايبزيغ في ختام الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة من كأس العالم الثامنة عشرة لكرة القدم المقامة حاليا في المانيا.
وسجل اريين روبن هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 18.
وكانت الارجنتين تغلبت على ساحل العاج 2-1 ضمن المجموعة ذاتها في افتتاح الجولة السبت.
وتلعب هولندا مع ساحل العاج الجمعة المقبل في شتوتغارت، فيما تلتقي صربيا مع الارجنتين في غيلسنكيرشن في اليوم ذاته.
وغاب عن المنتخب الصربي مدافع مانشستر يونايتد نيمانيا فيديتش الموقوف لنيله بطاقة صفراء ثانية في المباراة الاخيرة من تصفيات المونديال، فيما غاب عن هولندا لاعب وسطها رافايل فان در فارت بسبب الاصابة.
وكانت المباراة مواجهة بين المنتخب الهولندي الذي يعتمد الاسلوب الكرة الشاملة التي ميزت الكرة "البرتقالية" في العقود الاربعة الاخيرة، وبين منتخب صربيا صاحب الاسلوب الدفاعي والذي لم يدخل مرماه سوة هدف واحد في تصفيات المونديال.
ولعب المنتخب "البرتقالي" بطريقة 4-3-3 معتمدا على هدافه رود فان نيستلروي يعاونه الجناحين السريعين اريين روبن وروبن فان بيرسي.
وبدا واضحا منذ البداية بان المنتخب الصربي اوصد جميع الابواب المؤدية الى حارس مرماه دراغوسلاف يرفريتش حتى انه كان يدافع بثمانية لاعبين في معظم الاحيان، واعتمد على الهجمات المرتدة مستغلا سرعة مهاجم اتلتيكو مدريد الاسباني ماتيا كيزمان.
ووفى مدرب هولندا ماركو فان باستن بوعده عندما اكد عشية المباراة بان فريقه سيلعب مهاجما من اجل الفوز، في حين صحت توقعات مدرب صربيا ايليا بيتكوفيتش بان المواجهة بين المنتخبين ستكون تكتيكية بامتياز اقله الى ان سجل روبن هدف المباراة الوحيد، لان الفرص كانت قليلة عموما خصوصا من جانب المنتخب الصربي الذي يلعب كرة جماعية لكنه يفتقد الى اللاعب النجم الذي يستطيع تغيير مجرى المباراة في اي لحظة.
واقلق روبن بسرعته ومراوغاته الدفاع الصربي مرارا وتكرارا وكان مصدر خطر دائم على المرمى المنتخب المنافس، فكان نجم المباراة بلا منازع.
وبدات المباراة بجس نبض بين المنتخبين الساعيين الى الخروج احياء من مجموعة الموت التي تضم ايضا الارجنتين وساحل العاج.
وتدخل احد المدافعين الهولنديين لتشتيت كرة قبل ان يصل اليها كيزمان وسافو ميسلوسيفيتش اثر مجهود فردي رائع لبردراغ ديورديفيتش (13). ثم انفرد ميلوسيفيتش بالحارس الهولندي العملاق ادوين فان در سار لكنه سدد كرة زاحفة ضعيفة بين يديه (15).
واستغل المنتخب الهولندي هجمة مرتدة سريعة فمرر روبن فان بيرسي كرة امامية متقنة باتجاه روبن الذي كسر مصيدة التسلل وانفرد بالحارس يرفريتش قبل ان يسدد على يمينه مفتتحا التسجيل (18).
واطلق روبن كرة صاروخية من خارج المنطقة طار لها الحارس الصربي وابعدها ببراعة ركلة ركنية (21).
وسدد فان بيرسي كرة رأسية اثر تمرير عرضية من روبن بين يدي الحارس (30)، ورد عليه ميلوسيفيتش مباشرة بكرة قوية لم يجد فان در سار صعوبة في السيطرة عليها.
وتلاعب روبن باحد مدافعي صربيا وسدد كرة زاحفة مرت الى جانب القائم الايسر (37).
وبدا المنتخب الصربي الشوط الثاني مهاجما في محاولة لادراك التعادل لكن هجماته كانت خجولة ولم تشكل خطورة كبيرة على المرمى الهولندي، وانبرى ديان ستانكوفيتش لركلة حرة مباشرة مرت فوق العارضة (65).
وقام روبن بمجهود فردي رائع على مشارف المنطقة قبل ان يطلق كرة زاحفة بيسراه مرت الى جانب القائم الصربي الايسر (80).
واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة لمصلحة هولندا انبرى لها شنايدر دون نتيجة في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.
والتقى المنتخبان سابقا مرة واحدة في النهائيات عام 1998 عندما كانت صربيا تعرف بيوغوسلافيا وفازت هولندا 2-1.