الجيش الاميركي يشرح جثة الزرقاوي

هل مات بالقصف ام بعده؟

بغداد - اعلن الميجور جنرال وليم كاردويل المتحدث باسم الجيش الاميركي في العراق السبت انه الان يجري تشريح جثة زعيم القاعدة في العراق ابو مصعب الزرقاوي الذي قتل في غارة جوية الاربعاء الماضي لمعرفة اسباب وفاته.
وقال كاردويل للصحافيين ان "التشريح يجري الان في الوقت الذي اتحدث به معكم اعتقد ان سوف يتم هذا المساء".
واضاف "اننا نقوم بتشريح الجثة من اجل معرفة اسباب وفاته الحقيقة".
واعلن الجيش الاميركي الخميس في مؤتمر صحافي بان طائرات حربية من طراز 'اف 16' اطلقت قنبلتين زنة كل واحدة 250 كيلوغراما تقريبا على منزل كان الزرقاوي ومساعدوه يجتمعون فيه.
وقال كاردويل ان "عملية التشريح جاءت استجابة لبعض التساؤلات حول ظروف وفاته خاصة بعد ان تبين انه كان حيا بعد الغارة الجوية التي شتنتها الطائرات الحربية وتوفي لدى وصول القوات الاميركية والعراقية.
واضاف ان "خبيرين مختصين بالتشريح من الجيش الاميركي وصلا الى بغداد من اجل اجراء التشريح بسبب الحساسية التي تشكلها هذه العملية للمسلمين للتعامل مع الجثة".
واشار كاردويل ان "الخبراء لهم الخبرة للتعامل مع هذا الامور، واحدهم لديه معلومات ويعرف التقاليد والاعراف الدينية".
ولم يحدد كاردويل مكان الجثة التي يحتفظ بها الجيش الاميركي واكتفى بالقول انها "تحت حماية 24 حارسا وبعدها يعود القرار للحكومة العراقية فيما تقرره بمصيرها".
واكد المتحدث ايضا بان "ثلاث نساء قتلن في الغارة احدهم كانت فتاة عمرها بين خمسة الى سبعة سنوات بالاضافة الى مقتل ثلاثة رجال بالغين اخرين".
واوضح انه "لا يوجد طفل قتل في الغارة" واشار الى ان "جثة رجل لم يحدد هويته سلمت الى وزارة الصحة العراقية".