الدول الكبرى تنتظر ردا ايجابيا من طهران على مقترحاتها

نحو حل ديبلوماسي

راينسبرغ (المانيا) - اعلنت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل الثلاثاء في رايسبرغ (شرق المانيا) انها تنتظر "ردا ايجابيا" من ايران على اقتراحات القوى العظمى حول برنامجها النووي التي قدمت الثلاثاء في طهران.
وقالت ميركل خلال مؤتمر صحافي مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك "آمل ان يكون رد ايران ايجابيا وان تدرك ان ثمة مصلحة كبرى في ايجاد حل دبلوماسي للنزاع".
واضافت "نحن جادون تماما حين نقول ان المطلوب ايجاد حل دبلوماسي للنزاع".
ودعت ميركل ايران الى ان تثبت "شفافيتها مجددا" وتحترم قواعد الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
ومن جهته، اعتبر الرئيس جاك شيراك الذي التقى ميركل في اطار اجتماع دوري غير رسمي بين باريس وبرلين ان الملف النووي الايراني يشكل "مبعث قلق جدي".
واكدت ميركل ايضا ان المجتمع الدولي في صدد تقديم "افاق مستقبلية الى ايران حديثة".
وسلم الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا الثلاثاء الى القادة الايرانيين اقتراحات تهدف الى معالجة الازمة النووية.
واعتبرت طهران ان هذه الاقتراحات تتضمن عناصر "ايجابية" واخرى "غامضة".
وتتضمن الاقتراحات اجراءات تحفيزية وخصوصا على الصعيد التجاري في مقابل تخلي ايران عن تخصيب اليورانيوم، لكنها لا تخلو من عقوبات قد يفرضها مجلس الامن الدولي اذا رفضت طهران هذا الامر.