فلسطينيون يتظاهرون للمطالبة برواتبهم في نابلس ورام الله

لا نريد وعودا

رام الله (الضفة الغربية) - تظاهر حوالى الفي موظف فلسطيني بينهم رجال شرطة مسلحون السبت في نابلس احتجاجا على عدم تسلمهم رواتبهم للشهر الثالث على التوالي من السلطة الفلسطينية التي تنقصها الاموال.
وتجري هذه التظاهرة بينما اعلن المتحدث باسم حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تقود الحكومة ارجاء جديدا في دفع الاجور الذي كان مقررا الاحد، للمرة الرابعة خلال اسبوع.
ورفع المتظاهرون صور الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. وقال شهود عيان انهم كانون يهتفون مطالبين بدفع رواتبهم وليس بوعود.
وعند مرورهم امام مبنى تسيطر عليه حماس، اطلق شرطيون النار في الهواء تعبيرا عن احتجاجهم.
وفي رام الله نظم عشرات من اهالي الاسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية السبت اعتصاما احتجاجيا امام مقر وزارة شؤون الاسرى في رام الله شمال الضفة الغربية بسبب عدم صرف رواتب الاسرى منذ ثلاثة اشهر.
وقام المتعصمون ومعظمهم من النساء امهات واخوات المعتقلين باغلاق الشارع بالحجارة والاطارات المشتعلة فيما اغلقت بعض المشاركات بالاعتصام الشارع وهن يحملن صور ابنائهن الاسرى ويرددن هتافات تطالب بصرف مستحقات الاسرى في اسرع وقت ممكن.
وذكر مراسل في المكان ان طاقم الوزارة انضم الى المعتصمين تضامنا معهم.
واضاف انها لمرة الاولى التي يغلق فيها الشارع الرئيس في رام الله من قبل محتجين فلسطينيين على ازمة عدم صرف الرواتب من قبل الحكومة الفلسطينية بقيادة حركة المقاومة الاسلامية (حماس).