شمس البرازيل لم تغب ابدا عن المونديال

السحرة لا يغيبون

برلين - لم يغب منتخب "السامبا" البرازيلي عن نهائيات النسخات الـ17 السابقة من المونديال وسيكون حاضرا للدفاع عن لقبه في النسخة الثامنة عشرة التي تنطلق في التاسع من الشهر المقبل وتستمر حتى التاسع من تموز/يوليو.
ولم تكن مشاركة البرازيل في النسخات الـ17 السابقة لمجرد ان تكون طرفا في الحدث الابرز في الرياضة الاكثر شعبية في العالم، بل نصبت نفسها "ملكة" الكرة المستديرة بتتويجها بطلة للعالم خمس مرات (1958 و1962 و1970 و1994 و2002) لتبتعد عن المنتخبين العريقين الاخرين المانيا وايطاليا الحائزين على لقب المونديال 3 مرات (1954 و1974 و1990 للاول و1934 و1938 و1982 للثاني)، والمشاركين في 15 نسخة سابقة.
وتحتل الارجنتين بطلة العالم عامي 1978 و1986 المركز الرابع من حيث المشاركات (13 مشاركة) امام المكسيك (12).
ويغيب عن نهائيات الشهر المقبل بعض المنتخبات التي تعتبر من اركان النسخات السابقة مثل الاوروغواي بطلة عامي 1930 و1950 (10 مشاركات) وبلجيكا (11 مشاركة) والمجر (9 مشاركات) واسكتلندا (8 مشاركات).
ويشهد مونديال المانيا مشاركة 6 وافدين جدد الى النهائيات، 4 منهم من القارة السمراء هي منتخبات انغولا وساحل العاج وغانا وتوغو، بالاضافة الى منتخب الكونكاكاف ترينيداد وتوباغو واوكرانيا من القارة العجوز والتي كانت اولى المتأهلين الى النهائيات.