رئيس الحكومة الجزائرية يستقيل وبوتفليقة يعين آخرا

أويحي يغادر الحكومة

الجزائر - اعلنت الرئاسة الجزائرية في بيان تعيين وزير الدولة للشؤون الخارجية عبد العزيز بلخادم الاربعاء رئيسا للوزراء خلفا لاحمد اويحيى.
واعلن بلخادم الذي كان على خلاف مع اويحيى حول عدة مسائل، للصحافيين بعد قليل من تعيينه ان الرئيس كلفه تشكيل الحكومة الجديدة، موضحا انه سيعلن تشكيلتها قريبا.
وقال انه "يتشرف بالثقة" التي منحه اياها بوتفليقة وانه "يدرك حجم المهمة" الموكلة اليه.
وعبد العزيز بلخادم (61 عاما) اسلامي محافظ وهو امين عام جبهة التحرير الوطني (الحزب الواحد سابقا) وكان يتولى مهام الممثل الشخصي للرئيس الى جانب مهامه كوزير دولة.
وشغل منصب وزير الخارجية من اب/اغسطس 2000 وحتى آخر تعديل وزاري في الاول من ايار/مايو 2005.
وكانت الرئاسة اعلنت في وقت سابق ان اويحيى قدم استقالته للرئيس الذي قبلها.
واوضحت وكالة الانباء الجزائرية ان اويحيى سلم استقالته خلال اجتماع في المقر الرئاسي.
وقال اويحيى للصحافيين في ختام الاجتماع انه "شكر" الرئيس على "ثقته ودعمه" له خلال السنوات الثلاث التي امضاها في هذا المنصب.
وكان اويحيى يرئس الحكومة منذ ايار/مايو 2003 وسبق ان تولى هذا المنصب في عهد الرئيس الامين زروال بين نهاية كانون الاول/ديسمبر 1995 و16 كانون الاول/ديسمبر 1998.
وهو الامين العام للتجمع الوطني الديموقراطي، احد فصائل الائتلاف الحكومي الى جانب جبهة التحرير الوطني وحركة مجتمع السلم الاسلامية.