اتفاقية تعاون ثقافي مشترك بين مصر وإيطاليا

كتب: أحمد فضل شبلول

في مقر السفارة الإيطالية بالقاهرة، وقَّع كل من الكاتب محمد سلماوي رئيس اتحاد كتَّاب مصر، وإليساندرو أوكيوبنتي سكرتير عام النقابة الدولية الإيطالية (التي تعادل اتحاد الكتَّاب في إيطاليا) الخميس الماضي اتفاقية تعاون ثقافي تنص على ما يلي:
البند الأول
يستضيف كل طرف وفدا مكونا من أربعة كتاب من الطرف الآخر، للتعرف على الواقع الأدبي والروائي لدى الطرف الآخر.
الطرف الضيف سوف يتكفل بتحمل نفقات السفر، بينما يتحمل الطرف المضيف نفقات الوجبات والنقل الداخلي.
الطرف المضيف سيتكفل أيضا بالتغطية الإعلامية للحدث الثقافي وبرنامج الزيارات.
البند الثاني
يوافق الطرفان على تنظيم مؤتمر سنوي يتم فيه تحديد القضية الثقافية المراد مناقشتها في نفس المؤتمر، مع المراعاة لتجديد مكان استضافة الحدث وموضوعه كل سنة. وسيتفق الطرفان على عدد المشاركين في المؤتمر، والكتب المقدمة على حد الإنفاق، وأيضا على عملية استخراج التوصيات النهائية.
البند الثالث
سوف يتعاون الطرفان من خلال أقسام الترجمة والنشر غير الهادف للربح، وسيراعى ما يلي:
1 ـ ترشيح أحسن الأعمال للمترجمين في دور النشر.
2 ـ حماية الملكية الفكرية للعمل الأدبي المنشور.
البند الرابع
للطرفين أن يتفقا على أنشطة أخرى فيما بعد تخدم مصالح الحركة الأدبية والثقافية في بلد كل منهما، ويمكن تنظيم دورات في اللغة والأدب لزيادة المعرفة بنوع أدبي خاص أو بالتاريخ الأدبي والثقافي في بلد الطرف الآخر.
البند الخامس
يستمر هذا البروتوكول على مدار أربع سنوات من تاريخ توقيعه ويجدد تلقائيا (إلا إذا عبر أحد الطرفين رسميا عن رغبته في إلغاء الاتفاق أو تغيير أحد بنوده).
يحرر من هذا البروتوكول ثلاث نسخ باللغة العربية والإيطالية والإنجليزية. أحمد فضل شبلول ـ القاهرة