اليابان تعلن ميلاد نوبل افريقية للطب

أكرا
العالم الياباني شيديو نوجوتشي

أعلن رئيس الوزراء الياباني جونيتشيرو كويزومي عن جائزة دولية لشؤون البحوث الطبية والرعاية في افريقيا تساوي في قيمتها جائزة نوبل السويدية.
وقال كويزومي ان الجائزة ستحمل اسم شيديو نوجوتشي وهو عالم ياباني توفي لاصابته بالملاريا في غانا عام 1928 بينما كان يجري أبحاثا على الحمى الصفراء.
وقال كويزومي في مؤتمر صحفي مع الرئيس الغاني جون كوفور "يقضي الاقتراح بمنح جائزة لن تقل في مكانتها عن جائزة نوبل تقدمها حكومة اليابان عن الابحاث الطبية المتميزة".
وقال في وقت لاحق ليل الثلاثاء ان "جائزة نوجوتشي هذه هي ما نود أن نعتبره تقديرا للمساهمات التي يقدمها الباحثون في مجال الطب والتي يسديها بصورة عامة مقدمو الرعاية الصحية في افريقيا".
وسيقام أول احتفال بالجائزة في طوكيو في عام 2008 في مؤتمر طوكيو الدولي لتنمية افريقيا (تيكاد) وهو منتدى تستضيفه اليابان ويلتقي فيه مانحون غربيون لمراجعة سياساتهم ازاء افريقيا.
وستتزامن هذه المناسبة مع الذكرى الثمانين لوفاة نوجوتشي الذي كان عمره 51 عاما. وتمول اليابان مؤسسة حديثة للبحوث الطبية في جامعة غانا في اكرا.
وقال كويزومي خلال زيارته أكرا في اطار جولته الافريقية الرسمية الاولى ان اليابان ستعمل على وضع معايير الجائزة بالاضافة الى تفاصيل اخرى بالتشاور مع كوفور ومع رئيس الاتحاد الافريقي الفا عمر كوناري.
وتاتي جولة كويزومي الافريقية التي زار خلالها اثيوبيا ايضا في اطار سعي اليابان الى توثيق علاقاتها مع افقر قارات العالم وسعيها الى زيادة تأثيرها العالمي.
وتسعى اليابان للحصول على دعم افريقيا لمحاولتها الفوز بمقعد دائم في مجلس الامن التابع للامم المتحدة.
وقال كوفور "عندما ننظر الى اسيا فالصين لها وجود بالفعل في مجلس الامن".
وتابع قائلا "ترى غانا ان اليابان يجب أن تكون القوة الكبرى الاخرى من اسيا (في مجلس الامن). وتؤيد غانا اليابان في الحصول عليه (المقعد)."
وتقول اليابان انها تأتي في المرتبة الرابعة بين المانحين الرئيسيين لافريقيا بعد فرنسا والولايات المتحدة وألمانيا.