ميلاد برج الحرية على انقاض التوأمين بنيويورك

نيويورك - من جوان جرالا
موقع مقدس لاقارب ضحايا 11 سبتمبر

الاميركيون يشرعون في تشييد ناطحة سحاب تحل محل برجي التجارة وتكون من أعلى المباني في العالم.
بدأ العمل في اعادة بناء مركز التجارة العالمي في نيويورك الخميس بعد يوم من اقرار مسؤولين خطط اقامة "برج الحرية" ومبان أخرى حيث كان يقف البرجان حتى 11 سبتمبر ايلول.
وقال لاري سيلفرستاين الذي يشارك في اعمال البناء ان فرق التشييد ستصل في الساعة 8.30 صباحا لبدء العمل في برج الحرية (الذي يبلغ ارتفاعه 1776 قدما) وهو أطول المباني حيث يرمز ارتفاعه إلى العام الذي اعلنت فيه الولايات المتحدة استقلالها.
وأقر اصحاب الارض وهم هيئة ميناء نيويورك ونيو جيرزي الاتفاق الذي وافق عليه سيلفرستاين الثلاثاء في نهاية لاربع سنوات من المناقشات التي شابتها الخلافات غالبا بشأن ما الذي يمكن عمله في الموقع الذي دمر في هجمات 2001 .
وتحيط ثلاثة مباني مكتبية جديدة اخرى وبرج سكني في نهاية المطاف بنصب تذكاري ومركز ثقافي يكرس لما يعتبره اقارب ضحايا 11 سبتمبر ايلول موقعا مقدسا.
وتنتهي اعمال البناء بحلول عام 2011 أو 2012.
وقال تشارلز جارجانو نائب رئيس هيئة الموانئ "دعونا نضع في اعتبارنا ان كل شخص في العالم وفي المنطقة كان يتطلع الى الكيفية التي سنعيد بها بناء برج الحرية وما يمثله في عملية اعادة البناء".
وأقرت الهيئة بالاجماع اطارا تصوريا يترك بعض التفاصيل لوقت لاحق. لكن مسؤولين قالوا إن الجزء الصعب انتهى.
وقال انتوني كوسكيا رئيس هيئة الموانئ انه لاحظ تغيرا في الموقف من جانب سيلفرستاين "نحو انجاز العمل" بعد ان حصل على ما وصفته هيئة الموانئ بأنه عرض اخير في الاسبوع الماضي.
وقال سيلفرستاين في بيان "اصدرت تعليمات لفريق التشييد التابع لنا للاحتشاد في الموقع، حتى نبدأ تشييد برج الحرية فورا".
وقال "من الواضح أنه توجد بعض القضايا التي تحتاج إلى حل لكن بالنسبة لليوم فان تركيزي هو مثل بقية سكان نيويورك ان يبدأ العمل في بناء برج الحرية".

وكان المشروع مصدر خلاف منذ الفترة التي اعقبت الهجمات الانتحارية التي قتل فيها نحو 3000 شخص في نيويورك وواشنطن وبنسلفانيا.
واثار المخطط المعماري الرئيسي والنصب التذكاري مناقشات مشحونة بالعواطف وان كانت احدث معركة تتعلق أكثر باقتسام مليارات الدولارات.
ويدعو الاتفاق سيلفرستاين إلى بناء برج الحرية على أن يسلمه إلى هيئة الموانئ بمجرد استكمال البناء.
وسيكون برج الحرية من أعلى المباني في العالم وارتفاعه رمزي للعام الذي اعلنت فيه الولايات المتحدة الاستقلال عن بريطانيا.