دوري ابطال اوروبا: ميلان في مهمة صعبة ببرشلونة

برشلونة وميلان (ارشيفية)

نيقوسيا - تتجه الانظار الاربعاء الى استاد "نوكامب" في مدينة برشلونة لاحتضانه قمة ساخنة بين برشلونة الاسباني وميلان الايطالي وصيف بطل الموسم الماضي في اياب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.
ويبدو الفريق الكاتالوني مرشحا بقوة لبلوغ المباراة النهائية كونه فاز ذهابا بهدف وحيد سجله الفرنسي لودوفيك جيولي في الدقيقة 57 الثلاثاء الماضي على استاد "سان سيرو" في ميلانو، بيد ان الفريق الايطالي لن يكون صيدا سهلا وسيحاول انتزاع الفوز لبلوغ المباراة النهائية للمرة الثالثة في الاعوام الاربعة الاخيرة.
من جهته، يسعى برشلونة الى بلوغ المباراة النهائية للمرة الاولى منذ عام 1994 عندما تلقى حينها خسارة مذلة امام ميلان بالذات صفر-4.
وكان الفريقان التقيا الموسم الماضي في المسابقة نفسها في الدور الاول وضمن منافسات المجموعة السادسة، ففاز ميلان ذهابا 1-صفر بهدف للاوكراني اندري شفتشنكو وبرشلونة ايابا 2-1 بهدفين للكاميروني صامويل ايتو والبرازيلي الساحر رونالدينيو مقابل هدف لشفتشنكو.
وتكتسي مباراة الغد اهمية كبيرة بالنسبة للفريقين كونهما يطمحان الى الظفر بلقب المسابقة بالاضافة الى ضمهما افضل نجوم العالم في مقدمتهم رونالدينيو وايتو وديكو (برشلونة) وشفتشنكو والبرازيليان كاكا وكافو (ميلان).
ويأمل برشلونة، حامل لقب هذه المسابقة مرة واحدة عام 1992 على حساب سمبدوريا الايطالي، في استغلال عاملي الارض والجمهور والهدف الذي سجله خارج قواعده ذهابا لتخطي عقبة ميلان بالاضافة الى ان لاعبيه مرتاحون لعدم خوضهم المباراة ضد اشبيلية الاحد ضمن الدوري المحلي بسبب عدم صلاحية ارضية الملعب اثر الامطار الغزيرة، فيما خاض ميلان مباراة صعبة امام ميسينا وفاز فيها 3-1 منعشا اماله في المنافسة على لقب الدوري المحلي بعدما تقلص الفارق بينه وبين يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب الى 3 نقاط.
واكد مدرب ميلان كارلو انشيلوتي ان مهمة فريقه لن تكون سهلة امام برشلونة خصوصا وان الاخير يلعب على ارضه وامام جمهوره بيد انه ابدى تفاؤله وثقته في لاعبيه وقال "تضم صفوفنا لاعبي خبرة ستكون لهم الكلمة غدا".
وتابع انشيلوتي "من المستحيل ايقاف رونالدينيو لكننا سنبذل كل ما في وسعنا لنشدد الخناق عليه"، مضيفا "اذا تركت له مساحات فانه سيلعب الكرة اينما اراد، لقد فعل ذلك في ميلانو".
وأضاف "رونالدينيو ليس مشكلتنا، يجب ان نفرض اسلوبنا في نوكامب من اجل الفوز".
ويعول ميلان، بطل هذه المسبقة 6 مرات، على هدافه فيليبو اينزاغي الذي غاب عن مباراة الذهاب بسبب الايقاف، وشفتشنكو وكاكا.
وضرب اينزاغي بقوة في المسابقة منذ عودته الى الملاعب بعد تعافيه من الاصابة وتحديدا في المباراتين ضد بايرن ميونيخ الالماني في ثمن النهائي وليون الفرنسي في ربع النهائي حيث سجل هدفين في كل مباراة.
من جهته، يملك برشلونة ومدربه فرانك رايكارد، الذي توج مع ميلان بطلا للمسابقة عامي 1998 و1999، الاسلحة اللازمة لتخطي عقبة ميلان، وهو يعول على رونالدينيو وايتو البرتغالي ديكو العائد بعد غيابه عن مباراة الذهاب بسبب الايقاف، وخافي وكارليس بويول.