اهم الاعتداءات التي استهدفت مواقع سياحية في مصر

استهداف السياحة المصرية

القاهرة - قتل 23 شخصا بينهم سياح اجانب، وجرح 62 اخرون في ثلاثة تفجيرات قال مصدر امني ان انتحاريين على الاقل نفذاها مساء الاثنين في منتجع دهب في سيناء، عشية ذكرى تحرير سيناء الاحتلال الاسرائيلي.
وتشهد مصر منذ بداية التسعينات اعتداءات تستهدف في العادة مواقع سياحية في مصر، عصب الاقتصاد في البلاد.
ففي 21 تشرين الاول/اكتوبر 1992 قتلت سائحة بريطانية قرب ديروط (الصعيد) في اعتداء تبنته منظمة الجماعة الاسلامية السرية الاصولية.
وفي 26 شباط/فبراير 1993 قتل سائحين هما تركي وسويسري وكذلك مصري واحد وجرح 19 شخصا آخرين في عملية تفجير في مقهى في القاهرة.
وفي 08 حزيران/يونيومن نفس السنة تم القاء قنبلة على حافلة للسياح قرب اهرامات الجيزة مما اسفر عن مقتل مصريين اثنين وجرح 15 شخصا آخرين بينهم خمسة سياح بريطانيين.
وفي 26 تشرين الاول/اكتوبر 1993 قتل اميركيين اثنين وفرنسي وايطالي وجرح سائحين آخرين اثنين في فندق سميراميس في القاهرة برصاص اطلقه رجل قالت الشرطة انه مختل عقليا واكد شهود عيان انه اسلامي.
وفي 04 آذار/مارس 1994، تبنت الجماعة الاسلامية اعتداء في الصعيد على عبارة في النيل. واصيبت سائحة المانية بجروح خطيرة في الاعتداء، ادت الى وفاتها في 17 آذار/مارس.
في 26 آب/اغسطس 1994، قتل سائح اسباني بالرصاص في هجوم شنه اسلاميون على حافلة على طريق الاقصر في سوهاج (جنوب).
وفي 27 ايلول/سبتمبر 1994، قتل اثنين من الالمان واثنين من المصريين في الغردقة على البحر الاحمر، واعدم ناشطان في الجماعة الاسلامية شنقا في 1995 اثر ادانتهما بهذا الاعتداء.
وفي 23 تشرين الاول/اكتوبر 1994، تبنت الجماعة الاسلامية اعتداءين على سياح في الصعيد قتل فيهما سائح بريطاني وجرح خمسة اشخاص بينهم ثلاثة بريطانيين.
اما في 18 نيسان/ابريل 1996، فاطلقت مجموعة مسلحة النار على سياح امام فندق اوروبا القاهرة قرب اهرامات الجيزة (جنوب شرق القاهرة)، مما اسفر عن مقتل 18 سائحا يونانيا في الاعتداء الذي تبنته الجماعة الاسلامية مؤكدة انها كانت تستهدف "سياحا اسرائيليين".
وفي 18 ايلول/سبتمبر 1997، استهدف اعتداء حافلة للسياح امام متحف القاهرة مسفرا عن مقتل عشرة اشخاص هم تسعة سياح المان ومصري، وجرح احد عشر شخصا آخرين.
وفي 17 تشرين الثاني/نوفمبرمن نفس السنة، قتل 62 شخصا بينهم 58 سائحا معظمهم من السويسريين واليابانيين في هجوم تبنته الجماعة الاسلامية في الاقصر في اعتداء قال شهود عيان ان رشاشات وسكاكين استخدمت فيه امام معبد حتشبسوت.
وفي 07 تشرين الاول/اكتوبر 2004، قتل 34 شخصا معظمهم من السياح الاسرائيليين وجرح 105 آخرين في ثلاث عمليات تفجير في سيناء عند فندق هلتون في طابا الواقعة على الحدود المصرية الاسرائيلية ومخيمين في نويبع (470 كلم جنوب شرق القاهرة).
وفي 07 نيسان/ابريل من نفس السنة، قتل سائحين فرنسيين واميركي في عملية انتحاري قتل منفذها ايضا في خان الخليلي في القاهرة.
وفي 23 تموز/يوليو من نفس السنة، قتل اكثر من سبعين شخصا بينهم عدد كبير من الغربيين في سلسلة اعتداءات في منتجع شرم الشيخ على البحر الاحمر.
تبنت هذه الاعتداءات جماعة التوحيد والجهاد التي اكدت انها مرتبطة بزعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.