موجة سيارات مفخخة تضرب بغداد

عنف مستمر

بغداد - اعلن مصدر في وزارة الداخلية العراقية الاثنين مقتل ثمانية اشخاص وجرح 81 اخرين بجروح في انفجار سبع سيارات مفخخة في بغداد فيما قتل 11 شخصا واصيب 20 اخرون بجروح في هجمات متفرقة في العراق وعثر على 15 جثة لمتطوعين في قوات الامن غرب بغداد.
وقال مصدر في وزارة الداخلية طلب عدم كشف اسمه ان "سبعة اشخاص اصيبوا بجروح هم ثلاثة من رجال الشرطة واربعة مدنيين بانفجار سيارة مفخخة"، موضحا ان "الانفجار استهدف دورية للشرطة في منطقة المنصور (غرب)".
وكان مصدر في الشرطة صرح ان "تسعة اشخاص بينهم اربعة من مغاوير الداخلية اصيبوا بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدف نقطة تفتيشهم في منطقة الغدير (شرق)"، مضيفا ان "سيارة اخرى انفجرت بعد دقائق في المنطقة ذاتها بدون ان تؤدي لوقوع ضحايا".
وكان مصدر امني عراقي اعلن "مقتل خمسة اشخاص واصابة 25 آخرين في انفجار سيارتين مفخختين عند مدخل الجامعة المستنصرية (شرق)". واوضح ان "الانفجار الاول وقع حوالى الساعة 11:30 بالتوقيت المحلي (07:30 ت غ) تبعه انفجار سيارة ثانية بعد وقت قصير جدا".
كما اعلن مصدر في الشرطة "اصابة 15 مدنيا عراقيا بجروح في انفجار سيارة مفخخة (سادسة) منتصف نهار اليوم (الاثنين) في ساحة التحريات (شرق) مستهدفا مدنيين عراقيين".
وانفجرت سيارة اخرى صباح الاثنين في منطقة باب المعظم (شمال) مما ادى الى مقتل ثلاثة اشخاص واصابة 25 اخرين بجروح، حسبما اعلن مصدر امني عراقي.
واوضح المصدر ان "الانفجار وقع عند الساعة 09:30 بالتوقيت المحلي (05:30 ت غ) واستهدف مدنيين عراقيين".
واكد مصدر امني عراقي ان "ستة مدنيين عراقيين قتلوا في اطلاق نار اثر هجمات متفرقة تعرضوا لها في منطقة الدورة (جنوب)". واوضح ان "القتلى هم من الاهالي والعاملين في منطقة الدورة الشديدة التوتر".
كما اعلن مصدر في وزارة الداخلية "اصابة خمسة من مغاوير الداخلية بجروح في انفجار عبوة ناسفة في منطقة البياع (جنوب)". وكان قد اعلن في حصيلة سابقة اصابة اثنين من المغاوير بجروح.
الى ذلك، اصيب ثلاثة عراقيين بجروح، بينهم رجلا شرطة ومدني، في اشتباكات وقعت الاثنين بين مسلحين ودورية للشرطة في منطقة المنصور (وسط)، حسب مصدر في الشرطة.
وفي تكريت (180 كلم شمال)، اعلن مصدر في الشرطة "مقتل ثلاثة ضباط وعنصر من الشرطة بالاضافة الى مسلحين اثنين في اشتباك مع مسلحين عندما اوقفت الشرطة سيارتهم".
واوضح ان "الاشتباك وقع لدى طلب رجال الشرطة من اثنين من المشبوهين الترجل من سيارتهما على الطريق الرئيسي (غرب تكريت) فقام هذان الشخصان باطلاق النار على رجال الشرطة وقتلا اربعة منهم بينهم ثلاثة ضباط وجرحا اثنين اخرين".
وبدورها ردت الشرطة وقتلت المسحلين لتكشف بعدها انهما كانا يرتديان احزمة ناسفة، وفقا لمصدر الشرطة نفسه.
وفي المحمودية (30 كلم جنوب)، اصيب تسعة عراقيين هم ستة جنود عراقيين وثلاثة مدنيين بجروح في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية للجيش العراقي، حسبما اعلن مصدر في وزارة الدفاع.
وفي بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد)، اعلن مصدر امني عراقي "مقتل مدني واصابة اخر بجروح بانفجار عبوة ناسفة في منطقة نفط خانة (شرق بعقوبة)".
واعلن مصدر في وزارة الداخلية العراقية الاثنين العثور على خمس عشرة جثة لمتطوعين في قوات الامن العراقية في منطقة ابي غريب بغرب بغداد.
وقال المصدر "تم العثور على خمس عشرة جثة تعود لرجال قتلوا (جميعهم) برصاصة في الرأس والقيت جثثهم في شاحنتين في منطقة ابي غريب".
واوضح ان "الضحايا الذين عثر على جثثهم في ساعة متاخرة من ليلة الاحد كانوا من المتطوعين في قوات الامن العراقية لكنهم قتلوا قبل التحاقهم بها".
فيما اعلن مصدر في شرطة بغداد "العثور على جثة مجهولة الهوية لرجل قتل خنقا في منطقة ابو دشير (جنوب)".
وبدورها اعلنت الحكومة العراقية اليوم (الاثنين) عثور قوات الجيش العراقي على مخبأ في منطقة حي العدل (غرب بغداد) خبأت فيه "قاذفات صواريخ وقنابل يدوية وعبوات ناسفة ومعدات تفجير مختلفة واسلحة مختلفة".