12 اصابة بانفلونزا الطيور في مصر

انتشار المرض

القاهرة - اكدت منظمة الصحة العالمية في بيان نشرته على موقعها الالكتروني اصابة 12 شخصا في مصر بفيروس انفلونزا الطيور "اتش5 ان1" الفتاك، وتوفي اربعة منهم.
وقالت المنظمة ان تأكيد الوفيات الاربع بمرض انفلونزا الطيور يرفع الى 113 عدد الاشخاص الذين توفوا جراء هذا الفيروس في العالم من اصل 204 ثبتت اصابتهم به.
وكانت وزارة الصحة المصرية والوحدة البحرية الاميركية للابحاث الطبية ومقرها القاهرة اكدتا الاصابات الـ12 لكن كان على منظمة الصحة تأكيدها ليتم احتسابها رسميا.
وقالت منظمة الصحة في البيان ان "مختبرا في بريطانيا يتعاون مع منظمة الصحة اكد بعد التحاليل التي اجراها هذه الحالات".
واضافت ان "جميع الحالات التي اوردتها وزارة الصحة (المصرية) باتت على قائمة منظمة الصحة للاصابات التي اكدتها تحاليل مخبرية"، مشيرة الى ان "اربعة اشخاص من اصل الـ12 المصابين توفوا".
وذكرت المنظمة انه بعد اندونيسيا حيث سجلت 15 اصابة بشرية، تأتي مصر وتركيا مع تسجيل 12 اصابة بشرية في كل منهما.
وظهر مرض انفلونزا الطيور في 19 من اصل 26 محافظة في مصر، الدولة العربية الاكثر كثافة سكانية. وظهر فيروس "اتش5 ان1" للمرة الاولى على طيور في شباط/فبراير، في حين اعلنت اول اصابة بشرية بهذا المرض في 18 اذار/مارس.
وتشير ارقام رسمية الى انه تم القضاء على اكثر من 10 ملايين طير. وكان استهلاك الدواجن في مصر يصل الى 800 مليون طير في السنة قبل تفشي المرض.
ويقول الخبراء ان زيادة الاصابات البشرية بفيروس انفلونزا الطيور ناجمة عن ان عددا كبيرا من الاشخاص على احتكاك مستمر بالداوجن بسبب العادة في تربيتها داخل المنازل في مصر ولا سيما في الريف.