الرجال اكثر سعادة جنسية من النساء بعد الاربعين

قلوب خضراء

واشنطن - بينت دراسة شملت 29 بلدا ونشرت في الولايات المتحدة انه بعد سن الاربعين يعبر الرجال عن سعادة اكبر من النساء في علاقاتهم الجنسية.
وبينت الدراسة كذلك ان قسما كبيرا ممن تتراوح اعمارهم بين 40 و80 سنة ويعيشون مع شريكهم، يواظبون على ممارسة الجنس.
وكان الهدف من الدراسة التي اجراها باحثون من جامعة شيكاغو، شمال الولايات المتحدة، ونشرت في مجلة "ارشيف السلوك الجنسي" معرفة كيف يرى الرجال والنساء حياتهم الجنسية وصحتهم ودرجة سعادتهم في النصف الثاني من حياتهم في مختلف الثقافات.
واظهرت الدراسة ان ثلاثة ارباع الاشخاص الذين شملتهم في اوروبا واميركا الشمالية واستراليا عبروا عن ارتياحهم لصحتهم الجسدية والعاطفية ولحياتهم الجنسية.
وسجلت النسب الاعلى من الرضا في النمسا والولايات المتحدة واسبانيا وكندا. وجاءت فرنسا في مرتبة ادنى قبل بريطانيا والسويد.
اما في الدول المحافظة في الشرق الاوسط واسيا (الصين واندونيسيا واليابان) حيث تعطي الثقافة تفوقا للرجل على المرأة، فكانت نسبة الرجال وكذلك النساء الذين عبروا عن سعادتهم في حياتهم الجنسية ادنى بكثير. لكن الرجال كانوا اكثر رضا من النساء.
حتى انه في اسيا، اعتبرت نسبة كبيرة من النساء العلاقة الجنسية مهينة، او واجبا عليهن اداءه رغما عنهن، وقالت كثيرات منهن انهن يرفضنه بعد سن الخمسين.
ففي اليابان قال 18% فقط من الرجال و10% من النساء انهم راضون عن حياتهم الجنسية، في حين تراجعت النسبة الى 7% بين النساء في تايوان.
وكان معظم الاشخاص الذين شملتهم الدراسة وعددهم 27500 شخص متزوجين. واجريت الدراسة خصوصا بين سكان المدن.