112 فيلما في سباق السينما المصرية

من التالي بعد العراق؟

القاهرة - افتتح الثلاثاء بدار الاوبرا المصرية المهرجان القومي الثاني عشر للسينما المصرية باستعراض عنوانه "أبيض وأسود" قدم نماذج متباينة لأدوار أبرز ممثلي السينما المصرية بالابيض والاسود.
وكان الاستعراض الذي استمر ثماني دقائق أشبه بتحية لأفلام من تراث السينما العربية ومنها "المومياء" و"شيء من الخوف" و"ريا وسكينة" و"إشاعة حب".
وعرض في افتتاح الدورة الجديدة فيلم نادر من تراث السينما المصرية هو "شيء من لا شيء" أنتج عام 1938 وقام ببطولته المطربان عبد الغني السيد ونجاة علي.
والفيلم من انتاج شركة مصر للتمثيل والسينما واخراج أحمد بدرخان )1909 - 1969( وشارك في بطولته فؤاد شفيق وعبد الفتاح القصري الذي صار من أبرز نجوم الكوميديا في السينما المصرية في الخمسينيات.
ولكن الفيلم الذي اعتبره منظمو المهرجان "مفاجأة" سبق أن عرض على قناة روتانا الفضائية العام الماضي.
ويتنافس على جوائز المهرجان الذي يستمر تسعة أيام 112 فيلما روائيا طويلا وقصيرا وتسجيليا.
وتبلغ قيمة جوائز مسابقة الافلام الروائية الطويلة 480 ألف جنيه مصري )نحو 83 ألف دولار(.
ويتنافس في المهرجان 26 فيلما روائيا طويلا عرضت عام 2005 ومن الاعمال المرشحة للفوز بالجوائز "دم الغزال" و"ليلة سقوط بغداد" و"السفارة في العمارة" و"خالي من الكوليسترول" و"بنات وسط البلد".
كما يتنافس 12 مخرجا على جائزة العمل الاول "عشرة آلاف جنيه مصري" بينهم مخرجتان هما كاملة أبو ذكري بفيلم "ملك وكتابة" ومنال الصيفي بفيلم "الحياة منتهى اللذة".
ويشارك في المهرجان 86 عملا من أفلام الكارتون والافلام التسجيلية والروائية القصيرة منها "داليدا ولدت لتغني" لدعاء عجرمة و"القاهرة كما أراها" لصبحي شفيق و"بيت من لحم" لرامي عبد الجبار و"قطط بلدي" لتامر البستاني و"الجنيه الخامس" لأحمد خالد.
وتبلغ قيمة جوائز الافلام التسجيلية والروائية القصيرة 46 ألف جنيه مصري.
ويرأس لجنة تحكيم الافلام الروائية الكاتب محفوظ عبد الرحمن. أما لجنة تحكيم مسابقة الافلام التسجيلية والروائية القصيرة فيرأسها أستاذ المونتاج كمال أبو العلا.
وأصدر صندوق التنمية الثقافية راعي المهرجان خمسة كتب تلقي الضوء على الرحلة الفنية لخمسة سينمائيين كرموا في حفل الافتتاح وهم المخرج علي بدرخان والممثلان محمود ياسين ولبلبة والناقدة حسن شاه والمخرجة التسجيلية منى مجاهد.