مانشستر يونايتد يؤجل تتويج تشلسي في بطولة انجلترا

صانع النصر روني

لندن - أجل مانشستر يونايتد تتويج تشلسي واحتفاظه باللقب للموسم الثاني على التوالي، اسبوعا آخر بفوزه على مضيفه توتنهام 2-1 الاثنين في افتتاح المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
وقاد المهاجم الدولي الانكليزي الشاب واين روني مانشستر يونايتد الى الفوز بتسجيله الهدفين (8 و36) رافعا رصيده الشخصي الى 16 هدفا في المركز الرابع على لائحة ترتيب الهدافين، ورصيد فريقه الى 79 نقطة مقابل 88 لتشلسي المتصدر الذي هزم ضيفه ايفرتون 3-صفر، فيما سجل جيرماين جيناس (53) هدف توتنهام.
ولم يعد في وسع تشلسي الذي كان بحاجة الى الفوز مقابل تعادل او خسارة مطارده، سوى الصبر والانتظار حتى 29 الحالي حيث يستضيف مانشستر يونايتد بالذات في مباراة الحسم النهائي ضمن المرحلة السادسة والثلاثين، علما بان فارق الاهداف سيصب في مصلحته حتى لو خسر مبارياته الثلاث الاخيرة وفاز مانشستر يونايتد فيها جميعا (+ 47 للاول مقابل + 37 للثاني).
يذكر ان نهاية الاسبوع الحالي ستشهد اقامة مباراتي الدور نصف النهائي من مسابقة كأس انكلترا حيث يلعب تشلسي مع ليفربول، وميدلزبره مع وست هام اللذين التقيا اليوم في الدوري وفاز الاول 2-صفر.
ويبدو مانشستر يونايتد مصمما على الاستمرار في الصراع حتى النهاية رغم اقتناعه بفقدان فرصته في احراز اللقب بعد التعادل السلبي مع سندرلاند صاحب المركز الاخير الاسبوع الماضي.
وسجل روني الهدف الاول بعد عرضية متقنة من البرتغالي كريستيانو رونالدو اثر هجمة مرتدة قادها الهولندي رود فان نيستلروي (8)، والثاني بعدما استغل خطأ دفاعيا فادحا ارتكبه الكوري الجنوبي لي يونغ بيو (36).
وقلص جيناس الفارق بعدما فشل دفاع مانشستر في ابعاد كرة مرفوعة من ركلة ركنية (53) دون ان يتمكن مع زملائه من رد الخسارة عن فريقهم صاحب المركز الرابع (61 نقطة) بفارق 4 نقاط امام ارسنال الذي تأجلت مباراته مع مضيفه مانشستر سيتي الى 4 ايار/مايو بسبب خوضه ذهاب نصف نهائي دوري ابطال اوروبا ضد فياريال الاسباني الاربعاء، وهو يملك مباراة مؤجلة اخرى ايضا.
وفي المباراة الثانية، سيطر تشلسي على النمجريات تماما منذ البداية وهز شباك ضيفه لاول مرة بعدما استخلص العاجي ديدييه دروغبا الكرة عند خط منتصف الملعب وسار بها خطوات واعطاها الى فرانك لامبارد الذي سددها بيمناه زاحفة من قوس المنطقة فاستقرت على يمين الحارس ريتشارد رايت (28) رافعا رصيده الى 16 هدفا فتساوى مع روني.
وقدم الرباعي لامبارد ودروغبا والهولندي اريين روبن والارجنتيني هرنان كريسبو لمحات فنية رائعة وهددوا مرمى رايت مرات عدة وبشكل مباشر قبل ان يطلق الاسترالي تيم كاهيل قذيفة بعيدة المدى كادت تأتي بالتعادل لكنها مالت قليلا عن الهدف (44).
وفي الشوط الثاني، صعبت مهمة ايفرتون بالتعويض لخروج مدافعه لي كارسلي الذي انقض بعنف على الكرة فاصاب قدمي دروغبا ونال الحمراء بعد مرور دقيقتين تماما.
واضاف دروغبا الهدف الثاني من متابعة رأسية رائعة لكرة نفذها لامبارد من الركنية فاستقرت في سقف الزاوية اليمنى للشبكة (62) معلنة الهدف الثاني عشر للعاجي في البطولة.
وسجل تشلسي هدفا ثالثا بعد 3 دقائق بواسطة جو كول بديل روبن الغاه الحكم بداعي التسلل الذي لم يكن له اي وجود، واطاح دروغبا بالكرة وهو داخل المنطقة دون رقابة (69)، وحصل تشلسي على ركلة حرة غير مباشرة داخل المنطقة عند خط الـ6 امتار بعدما اعاد الدفاع الكرة الى حارسه فحرك العاجي الكرة الى لامبارد الذي قذفها بقوة ارتدت من الدفاع الذي سد باب المرمى الى الغاني ميكايل ايسيان فحاور مدافعين وقذفها بقوة مسجلا الهدف الثالث لفريقه (74).
وفاز ميدلزبره على ضيفه وست هام بهدفين نظيفين للهولندي جيمي فلويد هاسلبانك (41) الذي سجل هدفه العاشر، والايطالي ماسيمو ماكاروني (57 من ركلة جزاء).
وقلب نيوكاسل تخلفه امام مضيفه سندرلاند بهدف لجاستن هويت (32) الى فوز كبير 4-1 بعد ان سجل له مايكل شوبرا (60) والن شيرر (61 من ركلة جزاء) والفرنسي شارل نزوغبيا (66) والاسباني البرتو لوكي (87).
وحقق تشارلتون فوزا صعبا على ضيفه بورتسموث بهدفين لبراين هيوز (76) ودارين بنت (83) الذي سجل هدفه السابع عشر في المركز الثالث لترتيب الهدافين، مقابل هدف للارجنتيني اندريس داليساندرو (40).
وتعادل وست بروميتش البيون مع بولتون صفر-صفر.
ويلعب الثلاثاء ويغان مع استون فيلا، وتختتم المرحلة الاربعاء بلقاء برمنغهام مع بلاكبيرن، علما بان مباراة ليفربول مع فولهام اقيمت في 15 آذار/مارس وانتهت بفوز الاول 5-1.