هجوم انتحاري على القوات البريطانية في الشعيبة

تراجع امني في البصرة بعد فترة طويلة من الهدوء

بغداد - اعلن متحدث باسم القوات البريطانية في البصرة الجمعة مقتل عراقيين اثنين واصابة اربعة من الجنود البريطانيين في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف دورية عسكرية بريطانية في غرب مدينة البصرة (550 كلم جنوب بغداد).
وقال المتحدث ان "مدنيين عراقيين قتلا واصيب اربعة من الجنود البريطانيين في هجوم انتحاري في منطقة الشعيبة في ضاحية مدينة البصرة".
واوضح ان الحادث وقع عند الساعة 08:20 بالتوقيت المحلي (04:20 تغ)".
واكدت الشرطة العراقية وقوع الحادث مشيرة الى "اصابة اربعة مدنيين في الانفجار".
وفي لندن افادت وزارة الدفاع البريطانية في لندن ان اربعة جنود بريطانيين اصيبوا بجروح طفيفة في انفجار قرب البصرة (جنوب العراق).
واوضح الناطق ان الانفجار الذي لم يحدد طبيعته وقع على مقربة من قاعدة لوجيستية بريطانية قرب البصرة.
وتنشر لندن نحو ثمانية الاف جندي في جنوب العراق.
وقد قتل 103 جنود من هذه الكتيبة منذ بدء الحرب في اذار/مارس 2003.
ومن جهة اخرى قتل مسلحون مجهولون الجمعة 11 موظفا يعملون في احدى الشركات الانشائية في البصرة اقصى جنوب العراق بعد خطفهم على ما افاد مصدر في شرطة المدينة.
وقال مصدر في شرطة المدينة ان "مسلحين مجهولين اختطفوا 11 موظفا يعملون في شركة 'الفيحاء' للبناء الجاهز غرب المدينة ثم قاموا بقتلهم اليوم الجمعة".
واوضح ان "الشرطة عثرت على جثث الموظفين في اماكن متفرقة من المدينة" مشيرا الى ان بين القتلى مهندسين زراعيين ومحاسبا ورئيس قسم الهندسة في الشركة.