قتيل وجرحى في هجوم مسلح على كنائس مصرية

الحادث قد يؤدي الى اشتباكات طائفية

الاسكندرية - افاد مصدر في الشرطة المصرية ان شخصا قتل واصيب ما لا يقل عن 12 آخرين الجمعة في هجمات شنها ثلاثة اشخاص مسلحين بسكاكين على ثلاث كنائس قبطية في الاسكندرية (شمال مصر)، واضاف المصدر انه تم توقيف المعتدين.
وتوفي نصحي عطا جرجس متأثرا بجروحه بعد ادخاله المستشفى. وقد اصيب في الهجوم على كنيسة القديسين في سيدي بشر (شرق الاسكندرية) حيث جرح شخصان آخران على الاقل على ما اوضح المصدر ذاته.
وشن المهاجمون الثلاثة اللذين كان كل واحد منهم مسلحا بسكينين، هجومهم بالتزامن تقريبا قرابة الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي (الساعة السابعة ت.غ.) على ثلاث كنائس في ثلاثة احياء مختلفة في المدينة وقاموا بطعن مصلين اقباط.
وافاد شهود عيان ان احد منفذي الهجمات يصرخ "لا اله الا الله" اثناء الهجوم.
وقال عاملان في كنيسة مار جرجس في حي الحضره شرق الاسكندرية ان "المهاجم دخل الكنيسة حاملا سكينين وصرخ لا اله الا الله قبل ان يطعن اربعة مصلين".
وقال الشاهدان ابراهيم وموسى اللذان رفضا الكشف عن اسمي عائلتيهما "اغلقنا ابواب الكنيسة ما ان بدأ هجومه على المصلين، ثم هاجمناه بدورنا بالعصي، لكنه حاول الهرب من خلال طابق تحت ارض الكنيسة".
واوضحا ان الشرطة وصلت الى المكان بعد عشرين دقيقة من اتصال القائمين على الكنيسة بها.
والى جانب الجرحى الاربعة في كنيسة مارجرجس، قتل شخص وجرح سبعة في كنيسة القديسين في سيدي بشر (شرق الاسكندرية)، في حين جرح شخص واحد في كنيسة السيدة العذراء في ضاحية ابو قير (الضاحية الشرقية).
وحاول مهاجم رابع دخول كنيسة رابعة في حي سبورتنغ (شرق)، لكن حراس الكنيسة تمكنوا من توقيفه قبل ان يهاجم المصلين، بسحب مصادر في الشرطة.