الجزائر تحذر الشركات النفطية الاجنبية

شكيب خليل

الجزائر - حذر وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل الشركات الدولية العاملة في قطاع الطاقة في الجزائر من "انه لا يحق لها" الاعلان عن اكتشاف حقول جديدة في الاراضي الجزائرية بدون تنسيق مع شركة "سوناطراك" الوطنية للمحروقات.
وقال الوزير الجزائري "لا يحق للشركات اعلان اي شيء بدون التنسيق مع سوناطراك وبدون موافقة الوزارة"، وذلك اثر الاعلان عن اكتشاف مجموعتي "اديسون" الايطالية و"ربسول-واي بي اف" الاسبانية حقولا جديدة من الغاز في الجزائر.
ونقلت وكالة الانباء الجزائرية عن خليل قوله ان هذه الشركات "لا يحق لها الاعلان عن اكتشافات دون التنسيق مع شريكها للتحقق من صحة المعطيات".
واضاف وزير الطاقة في ختام مؤتمر حول تجارة وتمويل النفط والغاز في افريقيا "كان علينا ان ننبه عددا كبيرا من الشركات التي كانت تعطي معلومات سيئة وشوهت مصداقية شريكتها سوناطراك بهدف وحيد هو زيادة اسعار اسهمها في اسواق الاوراق المالية".
وقال خليل "تحركنا بقسوة شديدة حيال هذه الشركات التي تعلن معطيات غير صحيحة وتسىء الى مصداقية سوناطراك ومصداقية كل البلد".
واعلنت مجموعة "اديسون" الايطالية الناشطة في مجال الغاز الاحد اكتشاف حقل غاز ضخم في الصحراء الجزائرية.
وقال المدير المنتدب للمجموعة اومبرتو كادرينو لصحيفة "كوريري ديلا سيرا" ان "المسألة تتعلق بحقل يحوي بين مئة و120 مليار متر مكعب اي بزيادة ثلث عن الحقل المصري احد اهم الحقول في المتوسط".
من جهتها اعلنت اكبر مجموعة نفطية اسبانية "ربسول-واي بي اف" الاثنين اكتشاف الغاز في الصحراء الجزائرية مع انتاج اساسي من 736 الف متر مكعب في اليوم اثناء تجربتين في وسط الصحراء الكبرى.