ارسنال مرشح لتخطي يوفنتوس في دوري ابطال اوروبا

من لقاء الذهاب

نيقوسيا - سيكون ارسنال الانكليزي مرشحا لتخطي يوفنتوس الايطالي وبلوغ الدور نصف النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم للمرة الاولى في تاريخه عندما يحل ضيفا عليه على ملعب "ديللي البي" في تورينو الاربعاء.
وكان الفريق اللندني حقق فوزا رائعا ذهابا على ملعب "هايبري" بثنائية نظيفة فوضع قدما في الدور التالي لانه يتوجب على فريق "السيدة العجوز" الفوز بثلاثة اهداف نظيفة وهو امر صعب خصوصا ان ارسنال يقدم عروضا رائعة في الاونة الاخيرة.
واكد مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر بان فريقه قادر على التسجيل خارج ارضه وبالتالي فانه يتوقع ان تكون مهمة يوفنتوس صعبة في قلب النتيجة وقال: "كان يمكن ان نسجل هدفا ثالثا في مباراة الذهاب ونحسم الامر في مصلحتنا".
واضاف "المهم باننا سندخل المباراة كما لو ان تقدمنا ذهابا بهدفين نظيفين ليس كافيا وبالتالي سنركز على المحافظة على هذه الافضلية وتسجيل هدف على الاقل لنزيد من صعوبة مهمة يوفنتوس".
وتابع "لا نستطيع تغيير تقاليدنا، فاسلوبنا مبني على اللعب الهجومي لكن ذلك لا يعني المخاطرة بلا حسابات خصوصا ان نتيجة الذهاب مريحة جدا بالنسبة الينا".
وكان الشك يحوم حول مشاركة لاعب الوسط المتألق الاسباني فرانسيسك فابريغاس بعد اصابته خلال مباراة فريقه ضد استون فيلا في الدوري المحلي، لكن الجهاز الطبي اكد بان اللاعب سيكون جاهزا.
وكان فابريغاس (18 عاما) الذي يتوقع له النقاد مستقبلا باهرا نجم مباراة الذهاب بتسجيله الهدف اللاول ثم صنع الهدف الثاني الذي حمل امضاء المهاجم الفرنسي المتألق تيييري هنري.
في المقابل، سيعاني يوفنتوس من غياب ثلاثة لاعبين اساسيين في صفوفه وهم لاعب الوسط الفرنسي باتريك فييرا وجناحه ماورو كامورانيزي والفرنسي الاخر جوناثان زيبينا لوقفهم اثر نيل الاوليين بطاقة صفراء هي الثانية لهما في المسابقة، وطرد الاخير.
وقال مدرب يوفنتوس المحنك فابيو كابيللو: "نعرف ماذا يتوجب علينا فعله وهو خلق المشاكل لارسنال لكن ذلك لن يكون سهلا، يتوجب علينا ان نهاجم لكن من دون ان نكون عرضة لهجماتهم المرتدة السريعة".
واضاف "يمتاز ارسنال بالهجمات المرتدة لان لاعبيه يملكون السرعة والتقنية العالية وبالتالي فان ارتكاب اي خطأ ممنوع علينا".
ويعود الى صفوف يوفنتوس مهاجمه اليساندرو دل بييرو الذي غاب عن مباراة الذهاب، وايضا لاعب وسطه النشيط بافل ندفيد الذي كان موقوفا.
وعلى ملعب "نوكامب" سيحاول برشلونة ايجاد حل للعقم الهجومي الذي يعاني منه على الرغم من ضم اكثر من ورقة رابحة في خط الهجوم وذلك عندما يستقبل بنفيكا البرتغالي (ذهابا صفر-صفر).
وقد سجل الفريق الكاتالوني هدفا واحدا في مبارياته الثلاث الاخيرة علما بانه اضاع كما هائلا من الفرص السهلة وتحديدا امام بنفيكا وفي لقاء القمة ضد ريال مدريد في الدوري المحلي.
ويعتبر بنفيكا مفاجأة المسابقة هذا الموسم لانه اطاح بفريقي مانشستر يونايتد وليفربول الانكليزيين في الادوار السابقة علما بان الاخير يحمل لقب المسابقة الموسم الماضي وقد نجح في التغلب عليه بهدفين نظيفين في ملعب "انفيلد" بعد تعادلهما صفر-صفر ذهابا ايضا.
واعتبر مدافع برشلونة الهولندي جيوفاني فان برونكهورست بان فريقه يريد الفوز بلقب المسابقة للمرة الثانية في تاريخه باي ثمن وقال: "نحن مصممون على الفوز باللقب الاوروبي ولذا فنحن واثقون من تخطي عقبة بنفيكا".
ولا شك بان بنفيكا سيحاول كبح جماح مهاجمي برشلونة وعلى رأسهم هداف الدوري الاسباني الكاميروني صامويل ايتو والبرازيلي المتألق رونالدينيو والاعتماد على الهجمات المرتدة مستغلا سرعة ظهيره الايمن سيماو لاعب برشلونة السابق وتكرار سيناريو المباراة ضد ليفربول في الدور السابق.
يذكر ان بنفيكا سيفتقد خدمات مهجامه نونو غوميش المصاب في ركبته.