ساحل العاج تحجز مقعدها في نهائي الكأس الافريقية

فرحة النصر

الاسكندرية (مصر) - قاد مهاجم تشلسي الانكليزي ديدييه دروغبا منتخب بلاده ساحل العاج الى المباراة النهائية للنسخة الخامسة والعشرين لبطولة امم افريقيا لكرة القدم المقامة حاليا في مصر وحتى العاشر من شباط/فبراير الحالي، بتسجيله هدف الفوز في مرمى نيجيريا 1-صفر الثلاثاء على استاد حرس الحدود في الاسكندرية في الدور نصف النهائي.
وسجل دروغبا الهدف في الدقيقة 46.
وتلتقي ساحل العاج في المباراة النهائية الجمعة المقبل مع مصر او السنغال اللذين يلتقيان لاحقا على استاد القاهرة الدولي.
وهي المرة الثانية التي تبلغ فيها ساحل العاج المباراة النهائية بعد عام 1992 في السنغال عندما توجت بطلة على حساب غانا بركلات الترجيح 11-10.
وأثبت المنتخب العاجي، الوحيد بين الممثلين الخمسة للقارة السمراء في المونديال الذي يواصل مشواره في البطولة القارية، تألقه بعدما أزاح الكاميرون القوية من ربع النهائي بركلات الترجيح وبات على بعد 90 دقيقة لاحراز لقبه القاري الثاني.
في المقابل، فشلت نيجيريا للمرة الثانية على التوالي في تخطي دور الاربعة بعد سقوطها امام تونس بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي 1-1) في النسخة الاخيرة في تونس عام 2004، وفشلت بالتالي في بلوغ المباراة النهائية للمرة السابعة في تاريخها بعد اعوام 1980 و1984 و1988 و1990 و1994 و2000، علما بانها احرزت اللقب مرتين عامي 1980 و1994.
واستمر غياب القائد جاي جاي اوكوتشا عن صفوف نيجيريا بسبب الاصابة قبل ان يشركه المدرب اوغوستين ايغوافوين في الشوط الثاني مكان ميكل اوبي بعدما شعر بحراجة الموقف اثر تسجيل ساحل العاج للهدف، فيما لعب نوانكوو كانو اساسيا للمرة الاولى منذ انطلاق البطولة لكنه لم يظهر بمستواه المعهود.
اما تشكيلة ساحل العاج فشهدت 3 تبديلات مقارنة من التشكيلة التي واجهت الكاميرون اولهما اشراك بونافورنتور كالو اساسيا على حساب فاي ايميرس، والاحتفاظ بالمهاجم ارونا كوني على مقاعد الاحتياط ودخل ندري كوفي مكانه، والثالثة دخول المدافع عبدواللاي مييتي اساسيا مكان كانغا غوتييه اكالي.
وكانت الافضلية نسبية لساحل العاج في بداية المباراة قبل ان تجاريها نيجيريا وتبادلها الهجمات، لكن العاجيين كانوا الاخطر وسنحت لهم فرص حقيقية للتسجيل، فيما وجدت نيجيريا صعوبة في اختراق خطي الوسط والدفاع وكانت لها فرصة خطيرة واحدة فقط.
وفاجأت ساحل العاج نيجيريا بهدف مبكر في الشوط الثاني فضغطت الاخيرة بحثا عن التعادل ودفع مدربها اوغوستين ايغوافوين باوكوتشا لتعزيز خط الهجوم واشرك بعده ستيفن ماكينوا وجوليوس اغاهوا لكن دون جدوى.
وكانت اول محاولة لساحل العاج عندما مرر توريه يايا كرة بينية لندري كوفي داخل المنطقة فسددها بقوة تصدى لها فينسنت اينياما (2).
وكاد دروغبا يفتتح التسجيل من ركلة حرة من حافة المنطقة ابعدها الحارس اينياما بصعوبة الى ركنية لم تثمر (9).
وردت نيجيريا من ركلة ركنية تابعها جوزيف يوبو برأسه فوق المرمى بسنتمترات قليلة (10).
وسجل دروغبا هدفا الغي بداعي التسلل (14)، ثم هيأ دروغبا كرة برأسه لكالو امام المرمى بيد ان الاخير لعبها برعونة بين يدي الحارس اينياما (35)، ومرر كوفي كرة عرضية تابعها كالو برأسه من داخل المنطقة لكن الحارس اينياما كان في المكان المناسب والتقطها بسهولة (45).
ومنح دروغبا التقدم لساحل العاج عندما تلقى كرة في العمق وكسر التسلل منفردا بالحارس اينياما قبل ان يسدد الكرة بين ساقي الاخير (46).
وهو الهدف الثالث لدروغبا في الدورة.
ودفع ايغوافوين باوكوتشا بعد الهدف وكاد الاخير يدرك التعادل من ركلة حرة من خارج المنطقة تصدى لها الحارس تيزييه بصعوبة (61)، ثم من تسديدة قوية من 25 مترا ابعدها تيزييه بصعوبة الى ركينة لم تثمر (62).
وتدخل المدافع مارك اندريه زورو في توقيت مناسب لابعاد الكرة الى ركنية من امام اغاهوا غير المراقب (80).