السنيورة يتعهد بعدم الرضوخ 'للمجرمين'

تويني كان يعرف انه مستهدف

بيروت - أعلن رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة الاثنين ان "المجرمين ماضون في قتلنا واحدا بعد الاخر ونحن لن نرضخ" وذلك في اول تعليق له على اغتيال النائب والصحافي اللبناني جبران تويني.
واوضح السنيورة في بيان تلاه " لن نرضح، لن نرضخ، المجرمون ماضون في قتلنا واحدا بعد الاخر ونحن لن نرضخ مهما اصابت يد الاجرام الحاقد رائدا من روادنا وعلما من اعلامنا الشهيد والمناضل الذي انضم الى قافلة شهداء الاستقلال الثاني في مواجهة محاولة قهر اللبنانيين".
واضاف رئيس الوزراء اللبناني ان "ارادة الحياة لم تهزم يوما ولن تهزم في لبنان ونحن نقول للقتلة: لا والف لا حتى لو بقي فينا حي واحد قررنا الا نتراجع عن مسيرة الاستقلال والحرية".
وكان النائب اللبناني تويني قتل صباح الاحد في تفجير سيارة مفخخة استهدفته، وكان معروفا بمواقفه المناهضة لسوريا في لبنان.