الكنيسة الايطالية تنصح بعدم الزواج من المسلمين

الكنيسة نوهت أيضا إلى دور المرأة في الإسلام

روما - نشرت الكنيسة الايطالية وثيقة تنصح بعدم حصول زيجات دينية بين الكاثوليك والمسلمين لا سيما بسبب "صعوبات مرتبطة بالاختلاف الديني والثقافي العميق" بين الاسلام والمسيحية و"الرؤية المختلفة لدور المراة".
وتضمنت الصحف الايطالية الصادرة الاربعاء تعليقات واسعة على الوثيقة التي صدرت الثلاثاء عن رئاسة مجمع الاساقفة الايطالي وفيها ان "خبرة السنوات الاخيرة تدفعنا الى النصح بعدم حصول مثل هذه الزيجات او على الاقل عدم تشجيعها".
وقال المجمع "بالاضافة الى الصعوبات التي يعاني منها كل زوجين، فان الكاثوليك والمسلمين الذين يريدون تاسيس عائلة يواجهون صعوبات مرتبطة بالاختلاف الديني والثقافي العميق" بين الاسلام والمسيحية.
ويشير رئيس مجمع الاساقفة الكردينال كاميلو رويني الى ان ايطاليا عرفت خلال السنوات الاخيرة زيادة في طلبات الزواج الديني بين الكاثوليك والمسلمين، وهي "ظاهرة سببها جزئيا ميل المهاجرين المسلمين الى الاستقرار في بلادنا".
وذكرت وثيقة مجمع الاساقفة الايطالي ان عدد الزيجات الدينية انتقل
من 8600 في 1992 الى 19 الفا في 2005 في ايطاليا.
واعربت الكنيسة الكاثوليكية عن قلقها ازاء سلسلة صعوبات مرتبطة على حد قولها "بالهشاشة الجوهرية لمثل هذه الزيجات" وبمسالة "التعليم الديني للاولاد".
كما يشير النص الى "مفهوم مختلف لمؤسسة الزواج" بين شخص كاثوليكي وشخص مسلم، والى "رؤية مختلفة لدور المرأة".
وعبرت الكنيسة الكاثوليكية مرارا عن عدم تشجيعها للزيجات الدينية المختلطة، وجدد الفاتيكان في ايار/مايو 2004 تحفظاته على هذه الزيجات.
واقترحت الكنيسة الايطالية على الكهنة ان يطرحوا سلسلة اسئلة واضحة على الراغبين بالزواج في الكنيسة رغم الانتماء الى دينين مختلفين بينها: "ماذا تعرفون عن دين الشريك؟"، ما هي معلوماتكما عن بلد كل منكما؟"، "ما هو التعليم الديني الذي تنوون تلقينه لاولادكم؟".