الحصول على الجنسية البريطانية لم يعد أمرا سهلا!

سؤال: ما هو دور الملكة في الحياة السياسية البريطانية؟

لندن - عرضت بريطانيا فحصا سيخضع اليه المرشحون للحصول على الجنسية البريطانية لتقييم معرفتهم بنمط عيش البريطانيين ومؤسسات البلاد.
والاستمارة اصبحت الزامية اعتبارا من الثلاثاء باستثناء للذين اختاروا تلقي دروس بالانكليزية تشمل مفاهيم التربية المدنية.
والاستمارة التي تحمل اسم "الحياة في المملكة المتحدة" تشمل 24 سؤالا. ويتم الخضوع للفحص على جهاز الكمبيوتر خلال مدة اقصاها 45 دقيقة ويجب ان تكون 18 من الاجابات صحيحة للنجاح في الفحص. والمرشحون الراسبون سيكون بامكانهم معاودة تقديم الفحص.
وقال وزير الدولة لشؤون الهجرة توني ماكنولتي لدى عرض الاسئلة "ان يصبح شخص ما مواطنا بريطانيا يشكل حدثا مهما في حياته".
واضاف ان الاجراءات الجديدة "ستساعد المواطنين على اعتماد تقييم افضل للبعد المدني والسياسي للمواطنية البريطانية لا سيما في ما يتعلق بالحقوق والواجبات".
وتابع "انه ليس امتحانا لقدرة شخص ما على ان يصبح بريطانيا بل امتحان لرغبته في ان يصبح مواطنا".
وياتي هذا الامتحان بعد اعتماد قرار تنظيم احتفالات عامة عند منح الجنسية البريطانية.
ومنح الجنسية في بريطانيا كان لفترة طويلة يقتصر على تعبئة اوراق رسمية. وقد شمل هذا الامر 141 الف شخص عام 2004.
وبين الاسئلة الواردة في الفحص التي يتم اختيار اجوبتها بين عدة خيارات "ما هو الدور الرسمي للملكة وما هي واجباتها البروتوكولية؟" والجواب الصحيح "هي رئيسة الدولة وواجباتها تشمل خصوصا تسمية رئيس للحكومة".
ومن الاسئلة ايضا "ما هي الكنيسة في انكلترا ومن يرئسها؟" والجواب "الكنيسة الانغليكانية الرسمية وترأسها الملكة".
وسيكلف متعاقد خاص باجراء الامتحانات لحساب وزارة الداخلية البريطانية.