شعر: أيلول آخر

بقلم: سعاد نعناع

مرة أخرى
يملأ أيلول العالم
بأحداثه وضجيجه
وأنت مازلت تراهن
على لحظة
من لحظات الزمن
المخطوفة..!!

عام آخر
وأيلول آخر
ولقاؤنا مازال يرﱠحل
من عام لآخر
*********
عاد التلاميذ لمدراسهم
وعاد المطر في بلدينا
يغازل العشاق
وعاد فصل الخريف
يتمختر في ساحات
نيويورك
ليجثم شبح الموت
على صدور سكانها
وأنت مازلت تستجدي
الزمن
أن يمنحك
ماتبقى لديه من ثوان..!!
*********
شهر أيلول هو
ذكرى الألم
وذكرى الفرح
ذكرى الفراق
وذكرى الحلم
ذكرى أيلول الأسود
وذكرى سبتمبر أمريكا
هو ذكرى الموت
وذكرى الولادة
ذكرى حبنا وفراقنا
..
كم أيلول تبقى..؟
ربما أيلول آخر
وربما عدة
وربما لن يكون..!!
**********
تكبتب لي
متى تجد لحظة
من وقتك الثمين
كلمات مبتورة
مشلولة
بتخدير موضعي
تتوه عند الافاقة
بين زحمة المارة حينا
ومع رطوبة الطقس الخانقة
حينا
يصلني ماتبقى منها
بلا طعم
ولا لون
ولا رائحة
***********
أتذكر
يوم غادرت البلاد
كان أيلول يعلن
عن الفراق بيننا
يومها
احتضنت أوراق الشجر
دموعنا
ووعدتنا بكل ماهو
مشرق
واستثنائي
وجميل
حملت معك أحلامي
وعمري
وشبابي
ورحلت بعيدا..!!
حملت معك
اللحظات الجميلة التي
قضيناها معا
ولم تترك لي
إلا
وعودا مبهمة
وكلاما معسولا
وأخرى ترافق رحلتك..!!
*********
استبدلت فاجعتي برحليك
بمستقبل مشرق
وأحرف من ذهب
وعقد ثمين
سرقت ماتبقى من
نجوم في السماء
لتبهرك بضوء مزيف
وترقص معك
رقصة الحب الأبدية
..
تآمرت مع ساعي البريد
ووكالات المخابرات
على سرقة
مفتاح الحياة الذي
أهديتني إياه
والرسومات النادرة
التي رسمتها لي
والأحلام الوردية
التي وعدتني بها

جاء أيلول وتبعه آخر
ومازلت أنتظر
أن تفتح الحقائب
وتعيد لي
أحلامي المسروقة
**********

أقف اليوم لوحدي
أسترجع من جديد
ماسرق مني
وما وهبته لها
بطيبة خاطر..!!
..
ليتني أغير التقويم
وأعيد عقارب الساعة
للوراء
لكي أستعيد حبك وحنانك
ليتني أغير التقويم
لكي تستعيد دمشق
مجدها الذهبي
والزمن المفقود
وتستعيد الشرفة الصغيرة
سهراتنا الطويلة التي
كانت
تراقص النجوم
وتلهو مع الغيوم
وتنام مطمئنة على
ضوء القمر
***********
يعلن أيلول اليوم
عن عودته
وربما للمرة الأخيرة
فهل تعود..؟؟

11 أيلول 2005
سعاد نعناع