انشقاقات وتحالفات في الاحزاب العراقية

انا والشريف ووزيرين

بغداد - قدم السياسي العراقي المثير للجدل احمد الجلبي لائحته الخاصة الى الانتخابات العامة العراقية، بعدما كان في كانون الثاني/يناير الماضي في عداد التحالف الشيعي، كما علم من اللجنة الانتخابية المستقلة.
وقال المسؤول الكبير في اللجنة فريد ايار بعد اقفال باب الترشيحات ، "ثمة 400 لائحة مرشحة"، موضحا ان الجلبي رئيس حزب المؤتمر الوطني العراقي قدم لائحته الخاصة.
وقد قدم الجلبي الحليف السابق لوزارة الدفاع الاميركية، والذي فقد حظوته بعد ذلك، لائحة سميت المؤتمر الوطني من اجل العراق، وتضم بالاضافة الى حزبه، الملكيين برئاسة الشريف حسين بن علي واحزابا اخرى صغيرة ووزيرين من الحكومة الحالية، هما وزير العدل الشيعي عبد الحسين شندل ووزير التربية عبد الفلاح حسن، الشيعي ايضا.
وتميز التحالف الشيعي بانضمام تيار الزعيم المتطرف مقتدى الصدر وقد حافظ على ركنيه، حزب الدعوة الذي يتزعمه رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري والمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق بزعامة عبد العزيز الحكيم.
وقد احتفظ باسمه "الائتلاف العراقي الموحد".
واتخذت لائحة رئيس الوزراء السابق اياد علاوي اسم اللائحة الوطنية العراقية وانضمت اليها حركة الوفاق الوطني والحزب الشيوعي ومجموعة السياسي السني عدنان باجه جي (المستقلون الديموقراطيون)، والاشتراكيون، واحزاب صغيرة اخرى.
وتضم اللائحة الكردية "الائتلاف الكردي" الحزب الديموقراطي الكردستاني والاتحاد الديموقراطي الكردستاني واحزابا صغيرة، لكنها لا تضم الاتحاد الاسلامي الكردستاني الذي قرر تقديم لائحته الخاصة.
وقدم السنة ايضا لائحة مشتركة تضم ثلاثة احزاب منها الحزب الاسلامي العراقي.