موسى يؤكد دعم ومباركة السيستاني للمبادرة العربية

نريد حلا

النجف (العراق) - قال الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ان المرجع الشيعي الكبير اية الله علي السيستاني "يدعم ويبارك" المبادرة العربية الهادفة الى تحقيق "الوفاق الوطني" في العراق.
واوضح موسى للصحافيين في ختام لقائه المرجع في النجف (160 كم جنوب بغداد) "لقاء كريم ومبارك تلقيت خلاله مباركة ودعم السيستاني وهذا امر يبعث على السرور".
واضاف "تحدثنا في البعد العربي للعراق ووحدته وكافة الامور السلبية الموجودة على الساحة العراقية وكيفة التوصل الى حلول".
واوضح "المحاور التي تحدثنا عنها مع السيستاني تتعلق بالدور العربي في العراق وتحريك الامور من منطلق هذا الدور والعمل على وحدة العراق واستقلاله ومباركة الدور العربي من قبل سماحته".
وتابع يقول "اتفقنا على عودة السفير احمد بن حلي (مساعد الامين العام للشؤون العربية) الى بغداد مرة اخرى لاستكمال التحضيرات" في اطار المبادرة العربية.
وقد اعلنت احدى شخصيات العرب السنة اليوم ان موسى يوجه دعوات لمؤتمر "وفاق وطني" يعقد في القاهرة منتصف الشهر المقبل.
وقال الامين العام لمجلس الحوار الوطني صالح المطلك "ابلغني الامين العام شفويا الدعوة الى حضور مؤتمر الوفاق الوطني الذي سيعقد في القاهرة في 15 تشرين الثاني/نوفمبر".
واضاف ان الدعوات "ستشمل 80 شخصية عراقية لحضور المؤتمر الذي سيمثل مختلف الفئات والتيارات". ولم يكن واضحا ما اذا كانت الدعوات تشمل رجال الدين.
والزيارة هي الاولى التي يقوم بها امين عام للجامعة العربية الى مرجع شيعي بارز.
الى ذلك، توجه موسى فور انتهاء اللقاء الى ضريح الامام علي (الروضة الحيدرية) المجاور لمنزل السيستاني.
كما اشارت اوساط شيعية الى احتمال حدوث لقاء بين موسى ورجل الدين الشاب مقتدى الصدر الذي يقيم في المدينة القديمة في النجف ايضا.