شمال باكستان يتعرض لهزة ارتدادية

الأحوال الجوية تزيد الأمر صعوبة

اسلام اباد - ضربت السبت هزة ارتدادية جديدة بعد زلزال الثامن من تشرين الاول/اكتوبر المدمر، شمال باكستان الذي يشهد طقسا عاصفا مع هطول امطار غزيرة على مدينتي مظفر اباد وبلاكوت مما يعوق حملة الاغاثة عبر الجو.
واعلنت دائرة رصد الزلازل الباكستانية ان الهزة التي وقعت ليلا) بلغت قوتها 5.1 درجات على مقياس ريشتر.
واوضح المسؤول في الدائرة اشتياق احمد أن مركز الهزة حدد على بعد حوالى مئتي كيلومتر شرق بيشاور في المناطق التي ضربها زلزال الثامن من تشرين الاول/اكتوبر.
الى ذلك قال مسؤول دائرة الارصاد الجوية عمران احمد صديقي أن الطقس عاصف جدا في شمال باكستان.
وفي مظفر اباد عاصمة كشمير الباكستانية والتي دمر الزلزال ثلاثة ارباعها ادى هطول الامطار الغزيرة الى منع خروج اي مروحيات اغاثة.
واكد المتحدث العسكري المحلي القومندان فاروق نصير "ان عمليات الاغاثة تتواصل عن طريق البر".
واشار الى انجاز 93 مهمة بالمروحيات واربع طائرات نقل من طراز سي-130 الجمعة وسمحت خصوصا باجلاء 508 جرحى.
وقد وصلت 135 شاحنة كبيرة محملة بالمؤن والمعدات الجمعة برا الى مدينة مظفراباد التي تعد اكثر من 125 الف نسمة وحيث اودى الزلزال بحياة 11 الف شخص بحسب حصيلة عسكرية نشرت مطلع الاسبوع.
كذلك اقيم مستشفى ميداني عسكري الجمعة في مظفر اباد مع فريق اغاثة تركي.
وفي بلاكوت الواقعة شمال شرق مظفراباد التي تضررت كثيرا بالزلزال ايضا ادى هطول الامطار الغزيرة الى شل انشطة فرق الاغاثة صباح اليوم السبت.
وفي المنطقتين لا تزال عشرات القرى الجبلية مقطوعة عن العالم الخارجي ولا تصلها الاغاثة الا من مروحيات نادرة تحمل اليها بعض المؤن والادوية والمواد الاخرى.

حصيلة ترتفع باضطراد

من جهته قال وزير الداخلية الباكستاني افتاب شيرباو السبت ان زلزال الثامن من تشرين الاول/اكتوبر اوقع 38 الف قتيل و62 الف جريح وشرد 3.3 ملايين شخص.
واوضح الوزير "سقط 38 ألف قتيل في الزلزال" مشددا على أن الحصيلة قد "ترتفع اكثر".
وقال "إنها مأساة كبيرة جدا".
وكانت الحصيلة السابقة للكارثة الصادرة عن الجيش الخميس اشارت الى مقتل 25 الف شخص وجرح 63 الفا. واعلن رئيس الوزراء الباكستاني شوكت عزيز الثلاثاء ان عدد المشردين جراء الزلزال بلغ 2.5 مليون شخصا.
واضاف شيرباو ان "3.3 ملايين شخص تشردوا بعدما دمر الزلزال منازلهم او الحق اضرارا بها".
وادى الزلزال البالغة قوته 7.6 درجات على مقياس ريشتر وحدد مركزه على بعد كليومترات قليلة شمال مظفر اباد عاصمة كشمير الباكستانية، أيضا إلى مقتل 1329 شخصا في كشمير الهندية على ما ذكرت الشرطة الهندية.
وفي هذه المناطق الجبلية الوعرة جدا يستغرق وصول الاغاثة اياما عدة احيانا ولا تزال عشرات البلدات معزولة كليا بعد اسبوع على وقوع الزازل.
وقال وزير الداخلية ان "الحكومة تبذل قصارى جهدها في المناطق المنكوبة لتنقل المساعدات الى السكان".
وتوقفت عمليات البحث عن ناجين الجمعة في غالبية المناطق المنكوبة.

مساعدة سعودية
على صعيد آخر اعلنت المملكة العربية السعودية اليوم السبت منح باكستان مساعدة بقيمة 133 مليون دولار لاعادة اعمار المنشآت الاساسية بعد زلزال الثامن من تشرين الاول/اكتوبر الذي ضرب جنوب آسيا.
وقال بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي اوردته اليوم السبت وكالة الانباء السعودية ان العاهل السعودي الملك عبد الله اصدر اوامره "بتقديم منحة قدرها 500 مليون ريال (133.3 مليون دولار) لإعادة إعمار بعض منشآت البنية الأساسية خاصة المدارس والمباني والطرق والمستشفيات في جمهورية باكستان الإسلامية الشقيقة".
واضاف البيان ان العاهل السعودي اصدر تعليماته "بأن يقوم الصندوق السعودي للتنمية بتنفيذ ذلك بشكل عاجل بالتنسيق مع الجهات المختصة في الباكستان".
واشار الى ان هذه المبادرة تضاف الى جسر جوي لنقل مساعدات لضحايا الزلزال وتنظيم حملة لجمع التبرعات من المواطنين والمقيمين لمساعدة ضحايا الزلزال.
وكانت كل من الامارات العربية المتحدة والكويت اعلنتا عن تقديم مساعدات لضحايا الزلزال بقيمة 100 مليون دولار.