بريطانيا تحظر خمس عشرة منظمة 'ارهابية' ترتبط بالقاعدة

تداعيات الهجمات على لندن ما تزال مستمرة

لندن - اقر البرلمان البريطاني مساء الخميس اقتراحا حكوميا يحظر خمس عشرة منظمة "ارهابية" تتهمها لندن بأنها مرتبطة بتنظيم القاعدة.
وسيدخل الاقتراح الذي اقر في اجراء عاجل، حيز التنفيذ ابتداء من الجمعة.
واكد سكرتير الدولة للشؤون الداخلية هازل بليرز ان هذه المنظمات الخمس عشرة "المعنية بالارهاب" تقيم علاقات مع القاعدة وتشكل خطرا.
وسيعتبر الانتماء وتجنيد وتمويل هذه المنظمات ودعمها جنحة بموجب الاقتراح الذي اقره النواب ولوردات برلمان وستمنستر.
وتضاف هذه المنظمات الخمس عشرة الى لائحة اولى تضم 25 منظمة دولية سبق ان حظرت بموجب قانون مكافحة الارهاب الصادر في العام 2000، ما يرفع عددها الى 40.
ومن هذه المنظمات الجماعة الاسلامية المقاتلة المغربية وانصار السنة المرتبطة بتنظيم القاعدة.
ويشتبه في ان للجماعة الاسلامية المقاتلة المغربية علاقة باعتداءات مدريد (191 قتيلا في اذار/مارس 2004) والدار البيضاء (45 قتيلا في ايار/مايو 2003).
ولم تقم الشرطة البريطانية رسميا صلة بين اعتداءات السابع من تموز/يوليو في لندن (56 قتيلا وحوالى 700 جريح) وبين منظمة بعينها، على رغم بث شريط فيديو في ايلول/سبتمبر لأحد منفذيها محمد صديق خان وتلاه في لقطة ثانية المسؤول الثاني في القاعدة ايمن الظواهري.
وبالاضافة الى الجماعة الاسلامية المقاتلة المغربية وانصار السنة، تضم اللائحة:
- الجماعة الاسلامية الليبية للقتال
- انصار الاسلام (مجموعة كردية عراقية)
- الاتحاد الاسلامي (مجموعة صومالية)
- الحزب الاسلامي بقيادة قلب الدين حكمتيار (افغانستان)
- حركات المجاهدين العالمية (مجموعات باكستانية)
- حركة الجهاد الاسلامي
- جيش الصحابة
- حركة الجهاد الاسلامي في بنغلادش
- جند الله
- خدام الاسلام
- جماعة الفرقان
- عسكر جنقوي
- اتحاد الجهاد الاسلامي (اوزبكستان)
وكان وزير الداخلية البريطاني تشارلز كلارك نشر هذه اللائحة الاثنين في حين يدرس البرلمان هذا الاسبوع مناقشة قانون جديد لمكافحة الارهاب.