حصيلة قتلى الزلزال في باكستان في ارتفاع مستمر

المناطق المعزولة هي الأكثر معاناة

مظفر اباد (باكستان) - وصف منسق شؤون المساعدات الانسانية الطارئة في الامم المتحدة يان ايغلند الخميس الوضع في شمال باكستان بانه "ميؤوس منه"، فيما تواجه فرق الإغاثة صعوبات بالغة في العثور على ناجين من الزلزال خارج المناطق الرئيسية.
وقال ايغلند بعد تحليقه فوق العديد من المناطق المنكوبة وخصوصا في كشمير الباكستانية أن "الدمار لا يصدق".
واضاف "انه وضع ميؤوس منه، نحقق تقدما في المناطق التي يوجد فيها العدد الاكبر من السكان ولكننا نواجه صعوبات كبيرة في بلوغ المناطق الاخرى".
وقال المسؤول الدولي "لا نزال في سباق مع الزمن ونحتاج الى عدد اكبر من المروحيات والى كمية اكبر من المياه والى اكثر من ثلاثين خيمة والى مال اضافي".
واضاف "لم تدمر الاف المنازل والمدارس فحسب بل ايضا وسائل الاتصالات والنقل لم تعد موجودة في وقت نحن في اشد الحاجة اليها".
وارتفعت الحصيلة الرسمية لضحايا الزلزال الذي وقع السبت الماضي في باكستان الى 25 الف قتيل واكثر من 63 الف جريح و5،2 مليون مشرد الخميس.
وكانت مظفر اباد، عاصمة كشمير الباكستانية، الاكثر تضررا من الزلزال.