أحد افراد الاسرة الحاكمة في الكويت يدعو لقيادة جماعية في البلاد

حاكم الكويت وولي عهده مريضان

الكويت - دعا احد الاعضاء البارزين في العائلة الحاكمة في الكويت الى تشكيل لجنة تضم ثلاثة من افراد الاسرة الحاكمة لمساعدة القيادة الكويتية التي يعاني افرادها من مشاكل صحية، على تسيير شؤون البلاد.
ونقلت صحيفة "القبس" الكويتية عن الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني دعوته الى "تشكيل لجنة ثلاثية من كبار رجالات الاسرة الحاكمة لمساندة القيادة"، اي امير الكويت الشيخ جابر الاحمد الصباح وولي عهده الشيخ سعد العبد الله الصباح اللذان يعالجان من عدة امراض.
واضافت الصحيفة ان الشيخ سالم اقترح ان تتكون اللجنة منه شخصيا ومن رئيس الوزراء الشيخ صباح الاحمد الصباح ومن الشيخ مبارك عبد الله الاحمد الصباح وهو عضو بارز اخر في الاسرة الحاكمة في الكويت.
وتمثل هذه الدعوة اقوى الدعوات الى التغيير داخل الاسرة الحاكمة في الوقت الذي تشير فيه معلومات الى وجود ازمة وصراع داخلي على السلطة داخل الحكم.
وقال العلي للقبس "ان الوضع الحالي خطأ لا يجب السكوت عنه، ومن موقع مسؤوليتي في اسرة الحكم يجب ان انبه لهذا الخلل الدستوري الخطير الذي يتمثل في عدم اتباع الاجراءات التي حددها الدستور والقانون".
واضاف رئيس الحرس الوطني الكويتي "يجب ان تمر التشريعات في القنوات الدستورية السليمة حتى لا يطعن بعدم دستوريتها"، متهما وزير الديوان الاميري الشيخ ناصر الاحمد الصباح بتجاوز صلاحياته.
وقال ان الشيخ ناصر يقوم "بأدوار ليست من صميم اختصاصاته ومهامه الوظيفية، فليس صحيحا او منطقيا ان يستفرد بالقرار" في اشارة الى القواعد التي تنص على وجوب توقيع الامير شخصيا على كل القوانين.
واضاف ان "هذه الاوضاع تجعل من يعتقد بأن اغلب قرارات الحكومة ومراسيمها غير دستورية، وبالتالي، فإن وضع الحكومة هو الآخر يلامس المحظور الدستوري، ويشكك في وضعها العام امام الشعب وممثليه".
ويحتل الشيخ سالم العلي المرتبة الرابعة في هرم اسرة ال الصباح بعد امير الكويت وولي عهده ورئيس وزرائه غير انه يعتبر بحكم سنه "عميد" الاسرة.
وكان العام الماضي اشار الى وجود خلافات داخل الاسرة الحاكمة في الكويت ودعا علنا مرتين الى القيام باصلاحات والى الوحدة داخل الاسرة وسط تردد احاديث عن تغيير على راس الاسرة الحاكمة.
وعلى اثر هذه الدعوات منح الشيخ سالم لقب "صاحب السمو" الذي لم يكن يتمتع به الا ثلاثة من اعضاء الاسرة الحاكمة في الدولة النفطية الغنية.
وكان امير الكويت الشيخ جابر الصباح (77 عاما) الذي يحكم الكويت منذ 29 عاما عانى في ايلول/سبتمبر 2001 من نزيف دماغي.
وتخلى منذ ذلك التاريخ عن الكثير من مهامه الرسمية واحال اغلبها الى رئيس الوزراء الشيخ صباح الاحمد الصباح.
وامضى هذه السنة شهرين في المستشفى في الولايات المتحدة حيث اجريت له جراحة في الساق.
اما ولي العهد الكويتي الشيخ سعد الذي لا يظهر علنا الا نادرا فهو مريض منذ ان اجريت له في 1997 عملية في القولون. وهو حاليا في لندن.
وتحكم اسرة ال الصباح الكويت منذ حوالي 250 عاما. ويحتل اعضاء الاسرة المناصب الوزارية المهمة وبينها خاصة وزارات الدفاع والداخلية والطاقة والخارجية.