الفياغرا قد تسهم في انقاذ حيوانات مهددة بالانقراض!

للفياغرا فوائد أخرى

سيدني - ربما تسهم الفياغرا في انقاذ حيوانات مثل الفقمة والايائل والسلاحف البحرية تستخدم بافراط في الطب الصيني التقليدي لمعالجة العجز الجنسي، كما اشارت دراسة علمية.
وتظهر الدراسة التي شملت 256 رجلا يلجأون عادة الى العلاج الصيني ان الرجال عندما يريدون معالجة مشاكل الانتصاب يمكن ان يتخلوا بسهولة عن العلاجات التقليدية ويلجأون لادوية مثل الفياغرا.
وقال الطبيب النفسي بيل فون هيبل المشارك في وضع هذه الدراسة أن "الذين يستخدمون الطب الصيني التقليدي لا يغيرون عادتهم عندما يصابون بامراض مثل التهاب المفاصل والاضطرابات الهضمية او النقرس"، في المقابل "يتغير السلوك جذريا في حالة مشاكل الانتصاب".
واجرى فون هيبل استاذ الطب النفسي في جامعة نيو ساوث ويلز في سيدني هذه الدراسة مع شقيقه فرنك استاذ علم الاحياء في جامعة الاسكا.
ونشرت ابحاثهما التي مولتها مجموعة فايزر التي تسوق الفياغرا في العدد الاخير من مجلة "انفايرنمنتل كونسرفيشن" (الحفاظ على البيئة) البريطانية.
واظهرت اللقاءات التي اجريت مع رجال تتراوح اعمارهم بين 50 و76 عاما في مراكز للطب الصيني في هونغ كونغ ان ادوية العجز الجنسي مثل الفياغرا يمكن ان تنقذ ثمانية انواع من الحيوانات.
ومن هذه الانواع الفقمة التي يستأصل عضوها الذكري ليتحول الى مسحوق يستخدم كمنشط جنسي او السلاحف البحرية التي تستخدم كحساء مقوي. ومن الحيوانات الاخرى التي تستخدم في تركيب المنشطات الجنسية الصينية اسد البحر وخيار البحر وبعض انواع السحالي وحصان البحر وبعض انواع الايائل الاسيوية.
لكن فان فون هيبل الذي بدا ابحاثه عام 1998 يقر اسفا بان الفياغرا لا تستطيع شيئا للنمور أو لحيوان وحيد القرن التي تدخل في تركيبة العديد من العلاجات الاخرى.