سيارة أميركية بدون سائق لخوض الحروب

السائقون غير مطلوبون

الكويت - تمكن علماء من جامعة ستانفورد الامريكية من تطوير ‏أربع سيارات آلية دون سائق تعتزم وزارة الدفاع الامريكية استخدامها في شن حروب ‏ ‏دون تعريض حياة الجنود للخطر.‏
وذكرت شبكة "سي ان ان" الاخبارية التي اوردت النبأ ان السيارة مؤهلة للفوز ‏ ‏بسباق "التحدي الكبير" الذي ترعاه وزارة الدفاع في صحراء "موجافا" ‏الامريكية.
واضافت ان السيارات "الروبوتية" التي اطلق عليها اسم "ستانلي" مجهزة ببرنامج ‏ ‏خاص للسير من دون اي حاجة الى تحكم خارجي اضافة الى تزويدها بالقطع والاجزاء التي ‏ ‏تتيح لها ذلك.
ووصف رئيس فريق العمل في الجامعة سباستيان ثورن الانجاز بـ"تحقيق المستحيل" في ‏ ‏اشارة الى مدى صعوبة ابتكار مثل هذه السيارات.
وتخطط وكالة الأبحاث الدفاعية المتطورة في البنتاغون لمنح جائزة بقيمة مليوني ‏ ‏دولار للسيارات الفائزة في السباق البالغ طوله 132 ميلا. ‏
والغاية من وراء ذلك هي تشجيع تطوير مركبات يمكن استخدامها في الحروب والمعارك ‏ ‏دون اجهزة التحكم عن بعد.‏
وتمكنت سيارات "ستانلي" من قطع مسافة السباق في وقت يقل عن سبع ساعات ونصف ما ‏ ‏يؤهلها لنيل الجائزة.
وشاركت في السباق ايضا سيارتان من طراز "هامر" و"هامفي" طورتهما جامعة ‏ ‏"كارنيجي ميلون" ورابع من طراز "فورد" طورها طلاب من لوس أنجلوس. ‏ ‏
وكانت 18 سيارة من بين 23 سيارة شاركت في السباق قد فشلت في انهائه برغم انها ‏ ‏حققت نتائج افضل من السباق الذي اجري في العام الماضي. ‏ ‏ وينبغي على السيارات الروبوتية المشاركة أستخدام "عقلها الحاسوبي" وأجهزة ‏ ‏الاستشعار الخاصة بها للسير على الطريق وتجنب الاصطدام بالعقبات.