الغارديان تغير حجمها وتصميمها

في بريطانيا يفضلون الحجم الصغير

لندن - غيرت صحيفة "الغارديان" البريطانية من اليسار الوسط الاثنين حجمها وتصميمها وباتت الان تنشر صورا بالالوان على جميع صفحاتها في محاولة لجذب قراء سابقين.
وتخلت الصحيفة عن حجمها الكبير لتتبنى الحجم الذي تعتمده صحيفتا "لوموند" الفرنسية و"لا ريبوبليكا" الايطالية وهي الوحيدة في بريطانيا التي تنشر بهذا الحجم.
وكتبت الصحيفة في افتتاحيتها ان "التغيير الاساسي اي الحجم جاء تلبية للدراسات التي اثبتت ان القراء يجدون الاحجام الكبيرة صعبة القراءة في الظروف اليومية خصوصا في وسائل النقل العام".
ويبقى الحجم الكبير معتمدا في صحيفتي "ديلي تلغراف" و"فايننشال تايمز" في حين تعتمد "ذي تايمز" و"الاندبندنت" الحجم الصغير.
وتابعت الصحيفة ان الالوان في جميع الصفحات "تميزها عن باقي الصحف المحلية".
واوضحت الصحيفة ان "الغارديان ملك لسكوت ترأست الذي اسسته في 1932 العائلات التي اطلقت الصحيفة في 1821".
وتأمل الصحيفة في استعادة القراء الذين تخلوا عنها لصالح صحف اخرى بحجم انسب. وجاء في المقال الافتتاحي "يسرنا ان نعلم كل الذين كانوا يجدون الحجم الكبير غير مناسب باننا اعتمدنا حجما صغيرا".
وتطبع الصحيفة 341698 نسخة وخسرت 6.3% من قرائها بين اب/اغسطس 2004 واب/اغسطس 2005.