فيدرر يؤكد تربعه على عرش التنس العالمي

لاعب لا يقهر حتى اللحظة

نيويورك - احتفظ السويسري روجيه فيدرر المصنف اول بلقبه في بطولة الولايات المتحدة الاميركية المفتوحة لكرة المضرب، آخر بطولات الغران شيليم الاربع الكبرى، بفوزه على الاميركي المخضرم اندريه اغاسي السابع 6-3 و2-6 و7-6 (7-1) و6-1 في المباراة النهائية على ملاعب فلاشينغ ميدوز.
وبات فيدرر اول لاعب ينجح في الدفاع عن لقبه في البطولة الاميركية منذ ان حقق ذلك الاسترالي باتريك رافتر عام 1998، واول لاعب ايضا يحرز لقبين متتاليين في ويمبلدون الانكليزية وفلاشينغ ميدوز في موسم واحد منذ عام 1968.
ورفع السويسري رصيده الى ستة القاب في بطولات الغران شيليم، ففضلا عن لقبيه في فلاشينغ ميدوز عامي 2004 و2005، احرز بطولة استراليا عام 2004 وبطولة ويمبلدون ثلاث مرات اعوام 2003 و2004 و2005، والى 32 لقبا في مسيرته.
وعادل فيدرر بالتالي رقم الالماني بوريس بيكر والسويدي ستيفان ادبرغ والاميركي دون بادج والاسترالي جاك كراوفورد والبريطاني هيوز دوهرتي والنيوزيلندي طوني وايلدينغ بستة القاب كبيرة لكل منهم.
ويحمل الاميركي بيت سامبراس الرقم القياسي بعدد الالقاب في بطولات الغران شيليم (13 لقبا)، يليه الاسترالي روي ايمرسون (12) ثم السويدي بيون بورغ والاسترالي رود ليفر ولكل منهما 11 لقبا.
واكد فيدرر (24 عاما تفوقه على اغاسي (35 عاما) حيث حقق فوزه الثامن على التوالي عليه في 11 مباراة جمعت بينهما حتى الان، مع العلم بان انتصارات اغاسي الثلاثة جاءت في اللقاءات الاولى أعوام 1998 و2001 و2002.
وهي المباراة النهائية الـ23 على التوالي التي ينجح فيدرر في الفوز فيها، وتعود خسارته الاخيرة في النهائي الى دورة غشتاد عام 2003.
وقال فيدرر "قد تكون افضل مباراة في مسيرتي ضمن بطولات الغران شيليم خصوصا انني واجهت فيها اغاسي في نيويورك"، مضيفا "كان علي خوض افضل مباراة في هذه البطولة ولسوء حظ اغاسي قدمت افضل مباراة ضده في النهائي ولا اعرف كيف فعلت ذلك".
من جهته، فشل اغاسي في اضافة لقبه التاسع في الغران شيليم حيث كان توج بطلا في بطولة استراليا اعوام 1995 و2000 و2001 و2003 وويمبلدون عام 1992 وفلاشينغ ميدوز عامي 1994 و1999 ورولان غاروس الفرنسية عام 1999.
وقال الاميركي "انه (فيدرر) افضل لاعب واجهته على الاطلاق، فبيت سامبراس كان لاعبا رائعا من دون شك ولكن هناك نقاط كان يمكن النفاذ منها لمواجهته، الا ان هذا غير موجود لدى فيدرر الذي يملك حلولا لكل شيىء داخل الملعب".
وكان اغاسي، الذي تلقى الخسارة الرابعة في نهائي البطولة الاميركية، يحلم بان يتوج هذه المرة في مشاركته العشرين على التوالي في البطولة، وقد بذل جهدا كبيرا لتحقيق ذلك واضطر الى خوض ثلاث مباريات متتالية من ثلاث مجموعات لبلوغ المباراة النهائية.
بدأ اللاعبان المباراة جيدا لكن فيدرر لم يتأخر في كسر ارسال اغاسي في الشوط السادس ليتقدم 4-2، ثم حصل على ثلاث فرص لحسم المجموعة الاولى على ارسال الاميركي لكنه انقذها ليتأجل الحسم الى الشوط التاسع الذي انهاه فيدرر 6-3.
وحافظ اغاسي على تركيزه في المجموعة الثانية وكسر ارسال فيدرر للمرة الاولى في الشوط الثاني ليتقدم 2-صفر، ثم كرر فعلته في الشوط الثامن ليحسم المجموعة 6-2.
وكان الاداء متكافئا جدا في المجموعة الثالثة الى ان كسر اغاسي ارسال منافسه مستفيدا من بعض الاخطاء المباشرة في الشوط السادس ليتقدم 4-2 الا ان الاخير ادرك التعادل 4-4 الذي استمر 5-5 ثم 6-6، فتم اللجوء الى الشوط الفاصل الذي تفوق فيه السويسري بسهولة 7-1.
ولم يصمد اغاسي في المجموعة الرابعة امام ضربات فيدرر القوية والذي تقدم بسرعة 5-صفر قبل ان ينهي المجموعة 6-1 والمباراة في ساعتين وعشرين دقيقة.