ضبط 682 متسللا عراقيا الى السعودية خلال ستة اشهر

اعتقالات المتسللين تتم بشكل متواصل

الرياض - قالت صحيفة سعودية الاربعاء ان حرس الحدود السعودي القى القبض على 682 متسللا عراقيا في محافظة حفر الباطن شمال المملكة خلال الستة الاشهر الماضية.
واوضحت صحيفة "عكاظ" ان عددا من المتسللين عبر الحدود التي يبلغ طولها 800 كلم، يشتبه بانهم من مهربي السيارات.
وقالت انه تتم سرقة ما معدله خمس سيارات يوميا في حفر الباطن.
وكانت السلطات السعودية اعلنت ان تبادلا لاطلاق النار جرى الاثنين الماضي في منطقة الجبيل في المنطقة الشرقية السعودية بين قوات الامن واربعة متسللين عراقيين من مهربي السيارات جرى اعتقالهم. واعتقل شريك خامس لهم في وقت لاحق.
واعلن المتحدث باسم الداخلية السعودية اللواء منصور التركي مقتل احد المتسللين متأثرا بجروح اصيب بها في الاشتباك، وفق ما اوردت عكاظ.
وبالرغم من نفي التركي علاقة الحادث بالعمليات الارهابية في العراق فان الصحيفة السعودية اشارت الى ان السلطات الامنية لم تستبعد وجود علاقة بين المجموعة العراقية والمجموعات الاسلامية المسلحة في السعودية والعراق.
واضافت ان التحقيقات ستظهر اذا كان لعمليات التسلل هذه علاقة بالارهابيين الذين يستخدمون السيارات المفخخة في عملياتهم الانتحارية.
ومثل اشتباك الاثنين الماضي اول حادث من نوعه يسجل في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط. وكانت السلطات السعودية اشارت في كانون الاول/ديسمبر الماضي الى اعتقال مجموعة من العراقيين من قبل حرس الحدود تم ترحيلها.
وبالمقابل، يعتقد ان الكثير من السعوديين يدخلون العراق ان من الحدود الشمالية مع هذا البلد او من بلدان اخرى للالتحاق بالمتمردين العراقيين المرتبطين بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه الاردني ابو مصعب الزرقاوي رغم محاولات قوات الامن السعودية الحؤول دون حصول مثل هذا التسلل.
يذكر ان السعودية نفسها تتعرض لموجة من الاعتداءات التي يقوم بها اشخاص مشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة منذ ايار/مايو 2003.