حكومة بلير تختار طارق رمضان كمستشار لها

طارق رمضان يتمتع بسمعة طيبة في الأوساط الأوروبية

لندن - ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية الاربعاء ان الحكومة البريطانية اختارت المثقف المسلم طارق رمضان الممنوع من الاقامة في الولايات المتحدة، ليعمل مستشارا لها في مكافحة التطرف الاسلامي.
واوضحت الصحيفة ان رمضان الذي يحمل الجنسية السويسرية هو احد 13 شخصا دعوا لتقديم مقترحات من اجل منع مسلمي بريطانيا من الانجرار وراء التطرف.
وستقدم المجموعة تقريرها الى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ووزير الداخلية تشارلز كلارك قبل نهاية ايلول/سبتمبر المقبل.
ويأتي تشكيل هذه المجموعة بعد اقل من شهرين من الاعتداءات التي اودت في السابع من تموز/يوليو بحياة 56 شخصا بينهم المنفذين الاربعاء للهجمات وهم بريطانيون مسلمون ثلاثة منهم من اصول باكستانية والرابع جامايكي.
وكانت كلية سانت انتوتي التابعة لجامعة اوكسفورد اعلنت في بداية آب/اغسطس ان طارق رمضان سيحل ضيفا على هذه المؤسسة الجامعية البريطانية العريقة بصفته استاذا جامعيا.
وطارق رمضان هو حفيد حسن البنا مؤسس جماعة الاخوان المسلمين في مصر وهو يحمل الجنسية السويسرية ويقيم في جنيف.