سيناء: توقيف اكثر من 300 شخص في عملية للشرطة

الاعتقالات بغالبها تتم في صفوف البدو

القاهرة - ذكر مصدر امني ان الشرطة المصرية اوقفت 300 شخص منذ بداية عمليتها في جبل الحلال شمال سيناء بحثا عن اشخاص يشتبه بتورطهم في الاعتداءات في شبه الجزيرة.
وقال هذا المصدر ان "حوالي 300 شخص اوقفوا في المنطقة فيما القي القبض على 43 آخرين بينهم ارهابيون مفترضون ومهربو مخدرات واصحاب السوابق، كانوا يختبئون في المنطقة".
وتابع ان حوالي اربعة آلاف من قوات الامن ومئتين من افراد قسم التحقيقات الجنائية ووحدات نزع الالغام يشاركون في العملية التي اطلقت في 23 آب/اغسطس.
واوضح المصدر نفسه ان الشرطة التي تستخدم روبوتات للعثور على القنابل يدوية الصنع المدفونة في التراب تطوق حاليا جبل الحلال الذي يبلغ ارتفاعه 1800 متر، وتستعد لشن الهجوم.
وكانت صحيفة "الاهرام" الحكومية ذكرت السبت ان حوالي 15 "ارهابيا ومجرما فارين" بحيازتهم "اسلحة حديثة وقوية" يتحصنون في جبل الحلال "ويقاومون بعنف" قوات الامن.
وقتل ضابطان كبيران في الشرطة واصيب حوالى عشرين آخرين بجروح في انفجارات الغام منذ بدء عمليات التمشيط في جبل الحلال الثلاثاء بحثا عن مشتبه بهم متورطين في اعتداءات سيناء.
واشارت مصادر امنية الى ان هذه الالغام تحتوي على متفجرات شبيهة بتلك التي استخدمت في الهجمات الاخيرة الدامية في شبه الجزيرة.
وقتل حوالي سبعين شخصا في 23 تموز/يوليو في اعتداءات شرم الشيخ.
وفي 15 اب/اغسطس اصيب عسكريان كنديان من قوة المراقبين الدوليين في سيناء بجروح في انفجار عبوة ناسفة في الجورة.
وفي السابع من تشرين الاول/اكتوبر، قتل 34 شخصا على الاقل في تفجيرات متزامنة في منتجع طابا على شاطئ البحر الاحمر.