العاهل السعودي يأمر بزيادة رواتب موظفي الدولة

الوفرة النفطية تمنح السلطات المزيد من الخيارات

الرياض - أعلن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز انه قرر زيادة رواتب الموظفين المدنيين والعسكريين السعوديين وكذلك المتقاعدين في المملكة بنسبة 15 بالمئة اعتبارا من رمضان المقبل الذي يبدأ في الرابع من تشرين الاول/اكتوبر.
كما قرر صرف منحة بقيمة مرتب واحد لهؤلاء الموظفين اضافة الى تخصيص اكثر من عشرين مليار دولار من فائض المداخيل المتأتي في معظمه من زيادة اسعار النفط، لمشاريع تنموية وخدمية تمتد على خمس سنوات .
وافاد امر ملكي بثته اليوم الاثنين وكالة الانباء السعودية ان العاهل السعودي امر بـ"زيادة رواتب جميع فئات العاملين السعوديين في الدولة من مدنيين وعسكريين وكذلك المتقاعدين بنسبة 15 بالمائة (..) وزيادة مكافأة اعضاء مجلس الشورى بنسبة 15 بالمائة".
كما امر الملك عبد الله ب"صرف راتب شهر اساسي شاملا الزيادة المشار اليها" للموظفين المدنيين والعسكريين.
وشمل الامر الملكي زيادة الحد الادنى لمخصصات الضمان الاجتماعي للاسرة من 16200 الف ريال (4320 دولار) الى 28 الف ريال (7466 دولار).
وفي الجانب التنموي قرر العاهل السعودي تخصيص ثلاثين مليار ريال (ثمانية مليارات دولار) لتحسين الخدمات على مدى خمس سنوات وتشمل بالخصوص مشاريع في مجالات تحلية المياه والصحة والتعليم والطرقات.
كما تقرر رفع راسمال صندوق التنمية العقارية بمبلغ قدره تسعة مليارات ريال (2.4 مليار دولار) وتخصيص ثمانية مليارات ريال (2.13 مليار دولار) للاسكان الشعبي ورفع راس مال "بنك التسليف" ثلاثة مليارات ريال (800 مليون دولار).
وقرر ايضا زيادة رأسمال صندوق التنمية الصناعية بمبلغ 13 مليار ريال (3.46 مليار دولار) وتخصيص 15 مليار ريال (اربعة مليارات دولار) لبرنامج الصادرات السعودية.
واشار القرار الملكي الى انه سيتم تخصيص "ما يتبقى من فائض الميزانية للسنة المالية (الحالي) لتسديد جزء من الدين العام".
ويقدر فائض المداخيل في الميزانية السعودية الناتج عن زيادة اسعار النفط بـ26 مليار دولار في حين يبلغ الدين العام السعودي 176 مليار دولار.
واعتلى العاهل السعودي الملك عبد الله العرش في الاول من اب/اغسطس بعد وفاة الملك فهد.