المستوطن قاتل الفلسطينيين الاربعة غير آسف على جريمته

جريمة بدم بارد

القدس - أكد الخميس المستوطن المعارض للانسحاب من قطاع غزة والذي قتل بدم بارد الاربعاء اربعة فلسطينيين في الضفة الغربية انه غير نادم البتة على ما قام به متمنيا اغتيال رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون.
وقال عشير فايس للصحافيين فيما كانت الشرطة تقتاده الى محكمة بتاح تكفا القريبة من تل ابيب لتمديد فترة احتجازه "لست اسفا على ما قمت به، اردت وقف الانسحاب (من قطاع غزة) وامل ان يقوم احد باغتيال شارون".
وفايس من مستوطنة شفوت راحيل قتل امس اربعة فلسطينيين تزامنا مع بدء عملية الاجلاء القسري للمستوطنين في قطاع غزة من جانب الجيش والشرطة الاسرائيليين.
وقام القاتل الذي يعمل سائقا لنقل العمال الفلسطينيين باطلاق النار على اربعة فلسطينيين في مستوطنة شيلو بعدما سرق سلاح احد حراس المستوطنة مهددا اياه بسكين.