مروان البرغوثي يحيي انتصار المقاومة في غزة

مروان لا يزال قابعا في سجن الاحتلال

القدس - حيا النائب مروان البرغوثي، امين سر حركة فتح في الضفة الغربية المعتقل في اسرائيل "انتصار المقاومة" الفلسطينية التي ارغمت اسرائيل على الانسحاب من قطاع غزة.
وقال البرغوثي من سجن هداريم في بيان وزعته "الحملة الشعبية لاطلاق سراح مروان البرغوثي"، ان "الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة وخروج المستوطنين يأتي ثمرة لإنتصار المقاومة وخيار الإنتفاضة (..) هذا النصر لم يكن ليتحقق لولا المشاركة الشعبية الواسعة في المقاومة والإنتفاضة وثمرة لدماء الآف الشهداء وعشرات الآلآف من الجرحى والأسرى".
واضاف ان "هذا الإنتصار يأتي تأكيدا للشعار الذي رفعناه منذ اليوم الاول لانتفاضة الأقصى بأن الإنتفاضة والمقاومة هي أقصر الطرق لأنهاء الإحتلال ونيل الحرية والإستقلال".
واعتبر البرغوثي ان "تدمير غوش قطيف خطوة أولى باتجاه انهيار المشروع الاستيطاني بالكامل".
وحث البرغوثي الفلسطينيين على "تنظيم المسيرات والمظاهرات الشعبية إحتفالا بتحرير القطاع وسقوط وفشل مشروع الإستيطان في الاراضي الفلسطينية وتشكيل أوسع حركة جماهيرية شعبية لمواصلة النضال ضد الجدار العنصري والإستيطان وتهويد القدس".
ودعا "كافة الفصائل الوطنية والإسلامية الى التمسك بالوحدة الوطنية وصيانة سلاح المقاومة ووضع حد نهائي لمظاهر الفوضى والإنفلات التي لا تمت لسلاح المقاومة بصلة".
اعتقل البرغوثي في ربيع 2003 وحكم عليه بالسجن المؤبد في 2004. ويعتبر البرغوثي من ابرز قادة الانتفاضة ولم يخف تأييده للكفاح المسلح مع معارضته لتنفيذ عمليات تستهدف المدنيين داخل اسرائيل.