ركاب يروون وقائع مقتل المشتبه به الاسيوي الملامح

الشرطة طوقت محطة ستوكويل

لندن - روى عدد من ركاب مترو لندن الجمعة وقائع قيام شرطي بلباس مدني باطلاق النار على رجل "ذي ملامح باكستانية" واردائه قتيلا اثر ملاحقته في محطة مترو ستوكويل في جنوب لندن.
وقال شاهد يدعى مارك ويتبي لهيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" ان الرجل قتل بعد ان اطلقت عليه خمس رصاصات مباشرة.
واوضح ان "الرجل الاسيوي الملامح كان يركض نحو عربة المترو يلاحقه ثلاثة من رجال الشرطة بثياب مدنية".
وقال هذا الشاهد الذي يؤكد انه لم يكن يبعد عن مكان الحادثة اكثر من خمسة امتار، ان الرجل تعثر وتم تثبيته على الارض و"كان احد الشرطيين يحمل مسدسا اسود بيده اليسرى فصوبه نحوه واطلق عليه خمس رصاصات ومات، انا رأيت ذلك".
واكد الشاهد ان الرجل كان "ينظر الى اليمين والى اليسار وبدا مذعورا للغاية".
واضاف "كانت ملامحه باكستانية ويضع قبعة بيسبول ويرتدي معطفا سميكا شبيها بمعاطف الشتاء. لربما كان يخبئ شيئا في معطفه نظرا الى عدم وجود سبب لارتداء مثل هذا المعطف في ظل هذا الطقس".
واكد ويتبي ان الرجل "لم يكن يحمل شيئا في يديه او على ظهره".
وروى الصحافي كريس مارتن الذي كان ينتظر المترو في محطة ستوكويل انه شاهد تدخل عدد من الرجال على مسافة عشرين مترا منه.
وقال "من الواضح انه كان هناك شجار وقد القى هؤلاء بالرجل بين ابواب القطار المفتوحة ومن ثم سمعت طلقات نارية. ظننت انني سمعت ثلاث طلقات لكن قيل لي انهم اطلقوا خمس رصاصات".
واكد الصحافي ان حالة من الذعر عمت المكان بعد ذلك وكان الناس "يصرخون ويهرولون".
من جهته، قال شاهد يدعى كريس ولز (28 عاما) انه راى "حوالى عشرين" شرطيا بعضهم مسلحون، يدخلون محطة المترو "ورأيت ذلك الرجل يقفز من فوق الحواجز وكان الشرطيون يلاحقونه".