القاعدة تتبنى اعتداءات لندن وتقول انها مجرد تحذير

مترو لندن: الهدف الاول للهجمات

دبي - اعلن تنظيم القاعدة الجمعة في بيان موقع من "كتائب ابو حفص المصري" نشر على موقع اسلامي على الانترنت، مسؤوليته عن الاعتداءات الاخيرة التي وقعت في لندن، مشيرا الى انها مجرد "تحذير" الى الحكومات التي "تتبع" السياسات الاميركية.
وقال البيان الذي لا يمكن التاكد من صحته "ان ضرباتنا في قلب العاصمة البريطانية الكافرة ليست سوى رسالة الى كل الحكومات الاوروبية. ولن يهدأ لنا بال حتى تترك كل القوات الكافرة العراق".
وتابع البيان "هذا تحذير الى كل اولئك الذين يتبعون سياسات رئيس اميركا الكافرة"، في اشارة الى الرئيس الاميركي جورج بوش.
وابو حفص المصري هو احد قادة القاعدة وقد قتل خلال حرب افغانستان في 2001.
وسبق لكتائب ابو حفص المصري-فرع اوروبا ان تبنت اعتداءات السابع من تموز/يوليو في لندن التي ادت الى مقتل 56 شخصا بينهم اربعة انتحاريين، في بيان على الانترنت.
ووقعت امس الخميس اربع اعتداءات في وقت واحد تقريبا استهدفت ايضا وسائل النقل المشترك في العاصمة البريطانية وادت الى اصابة شخص واحد بجروح.
كما كانت المجموعة نفسها تبنت اعتداءات 11 آذار/مارس 2004 في مدريد التي ادت الى مقتل 191 شخصا، وانفجاري اسطنبول في تشرين الثاني/نوفمبر 2003 اللذين اوقعا 63 قتيلا.